"فضيحة".. بايدن يناقض المعلومات المدونة في ملاحظاته خلال مؤتمره الصحفي

وسائل إعلام أميركية تخصص وقتاً طويلاً لتغطية المدة التي استغرقها الرئيس جو بايدن لعقد مؤتمره الصحفي، بالاضافة إلى انتهاكات أخرى.

  • جو بايدن يحمل بطاقة ملاحظات خلال المؤتمر الصحفي الأول لرئاسته. (يو بي آي / ريكس / شاترستوك)
    جو بايدن يحمل بطاقة ملاحظات خلال المؤتمر الصحفي الأول لرئاسته. (يو بي آي / ريكس / شاترستوك)

تسبب المؤتمر الصحفي الأول للرئيس الأميركي جو بايدن في بعض ردود الفعل القوية، بعد اكتشاف أنه يقرأ الملاحظات.

يوم الخميس الفائت، خصصت قناة "فوكس نيوز" وقتاً طويلاً مركزة على المدة التي استغرقها بايدن لعقد مؤتمره الصحفي، والتي طالت 49 يوماً. بالإضافة إلى تخصيص وسائل إعلام أميركية وقتاً أيضاً عارضة انتهاكات أخرى لبايدن.

"نيويورك بوست" قالت في عنوان رئيسي إن "الصور الجديدة أظهرت أوراق الغش التي استخدمها بايدن خلال مؤتمره الصحفي الأول".

أما  قناة "فوكس نيوز"، فنقلت عن السكرتير الصحفي السابق للبيت الأبيض في عهد إدارة بوش، آري فلايشر، الذي التقط صورة لبايدن "مستخدماً الملاحظات (على الأوراق) طوال المؤتمر الصحفي، وغالباً ما يشير إليها، ويبدو أحياناً أنه يقرأ منها مباشرة".

فيما وصفت صحيفة "الغارديان" البريطانية الأمر بـ"الفضيحة"، لكن لماذا؟

ماذا تقول الملاحظات؟

  • جو بايدن في البيت الأبيض يوم الخميس يحمل بطاقة الملاحظات (اي بي آي)
    جو بايدن في البيت الأبيض يوم الخميس يحمل بطاقة الملاحظات (اي بي آي)

وفق صحيفة "الغارديان" فإنه عند الفحص الدقيق، سترى أن جو بايدن هو بالفعل رجل مستعد، تتحدث ملاحظاته عن كيف تحتل الولايات المتحدة الآن المرتبة 13 عالمياً في جودة البنية التحتية في العالم، متراجعة من المركز الخامس في عام 2002.

وسألت الصحيفة "هل تعلم أن الصين تنفق على البنية التحتية أكثر بثلاث مرات من الولايات المتحدة؟ لا؟ حسناً، بايدن يعلم ذلك: فهي موجودة في ملاحظاته. وهو لا يحتاج إلى الالتزام بتفاصيل الذاكرة المملة عن عدد الجسور الأميركية التي تحتاج إلى إصلاح، لأن ذلك موجود في ملاحظاته أيضاً".

هل من غير المعتاد أن ينظر الرؤساء إلى ملاحظاتهم بهذه الطريقة؟

"لا"، وفق "الغارديان"، وأضافت "كان هناك العديد من الرؤساء الذين يقرؤون الملاحظات، بمن فيهم باراك أوباما، الذين ربما وضعوا ملاحظات كثيرة على خطاباتهم حتى أصبحت غير قابلة للقراءة. كان جون إف كينيدي، المعروف بقدرته الخطابية، يُشاهد غالباً مع ملاحظاته خلال خطاباته التلفزيونية، على سبيل المثال".

كما أوضحت أنه "من المعتاد أن يتحدث السياسيون باستخدام الملاحظات، وعندما لا يفعلون ذلك، يمكن أن تسوء الأمور".

أما عبر المحيط الأطلسي، اشتهر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون باستخدام بطاقة جديلة أو اثنتين - فهو يفضل بشكل خاص استخدامها بأسلوب مارك، ذلك الرجل في الحب في الواقع المهووس بزوجة صديقه المقرب ويظهر مع مجموعة منهم على بابها، وفق وسائل الاعلام.

"الغارديان" ذكّرت أيضاً بما كانت "رويترز" حصلت عليه، وهو لقطة لبطاقات ترامب، تلك التي كان يستخدمها في محاكمة عزله، قائلاً "أنا لا أريد شيئاً. أنا لا أريد شيئاً. أخبر زيلينسكي (الرئيس الأوكراني) أنني سأفعل الشيء الصحيح".