بريطانيا "فخورة" بدعم "الخوذ البيض" في سوريا.. وروسيا مستاءة

مندوبة بريطانيا في الأمم المتحدة تعرب عن فخرها بمساندة تنظيم "الخوذ البيض"، والمندوب الروسي يحذّر من مواصلة دعم هذا التنظيم الذي يقيم علاقات مع الجماعات الإرهابية.

  • بريطانيا
    تدور شبهات عدة حول نشاط وتمويل "الخوذ البيض" 

دافعت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة باربرا ودورد عن تنظيم "الخوذ البيض"، قائلةً إن له الفضل في إنقاذ أرواح أكثر من 100 ألف سوري، مشددةً على أن بلادها "فخورةٌ بدعم التنظيم".

وقالت ودورد إن المملكة المتحدة "فخورة بدعم الخوذ البيض وجهودهم في عمليات الإنقاذ في سوريا إلى جانب متطوعين آخرين، هذه المنظمة أنقذت نحو 115 ألفاً وقدمت مساعدات إنسانية لنحو 4 ملايين".

في المقابل، ردّ نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي قائلاً إن علاقة عناصر المنظمة بالإرهاب "مكشوفة، ومن ضمنها فبركة الفيديوهات ضد دمشق"، متهماً بريطانيا بـ"تجاهل حقيقة هذا الأمر".

وتابع بوليانسكي: "فبركة الفيديوهات.. مستمرة، وكنا كشفنا هذه الأمور وعرضناها في مؤتمرات صحافية، لكنكم تفضلون تجاهلها لأن الحقيقة لا تريحكم. نتفهم محاولاتكم تبرير الإنفاق عليهم أمام دافعي الضرائب. ما كان عليكم إثارة الموضوع في مجلس الأمن لأنه بالقطع لا يخدم الدبلوماسية البريطانية".

وكانت وزارة الخارجية السورية قد اتهمت "الخوذ البيض" بتلفيق حوادث استخدام للأسلحة الكيميائية، مع كل انتصار للجيش السوري، وذلك "بأوامر من مشغّليها".