واشنطن: السعودية ارتكبت عمليات قتل.. و"إسرائيل" اعتقلت الفلسطينيين تعسفاً

وزارة الخارجية الأميركية تتهم في تقريرها الخاص بحقوق الإنسان المملكة السعودية بارتكاب "عمليات قتل غير مشروع"، وتتعرض لانتهاكات "إسرائيل" لحقوق الفلسطينيين.

  • واشنطن: السعودية ارتكبت عمليات قتل.. و
    وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

أصدرت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، تقريرها لحقوق الإنسان لعام 2020، والذي يتناول "الاحترام الحكومي للحقوق المدنية والسياسية"، في دول عدة بالعالم. 

وأشار التقرير إلى حدوث "عمليات قتل غير مشروع" في السعودية، حيث جرى تنفيذ "أحكام بالإعدام على جرائم غير عنيفة وسجلت حالات اختفاء قسري".

وأوضح التقرير السنوي أن الحكومة السعودية "لم تعاقب المسؤولين المتهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان"، كما سُجّل "انخراط في المضايقة والترهيب ضد المعارضين السعوديين الذين يعيشون في الخارج".

وكانت الإدارة الأميركية الجديدة قد رفعت السرية عن تقرير المخابرات الأميركية حول مقتل المعارض السعودي جمال خاشقجي، في شباط/فبراير الماضي، والذي كشف أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان "أجاز عملية في تركيا لاختطاف أو قتل" هذا المعارض.

وتابع التقرير الأميركي: "عرفت السعودية اعتقالات واحتجاز تعسفي وقيود خطيرة على حرية التعبير والصحافة". 

وفي سياق متصل، أشار تقرير وزارة الخارجية الأميركية إلى انتهاك "إسرائيل" لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بما يشمل عمليات "الاعتقال التعسفي لفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة".

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قد أكد، في وقت سابق اليوم، أن بلاده "لا تقف ضد أي دولة، لكننا نقف مع الحقوق الأساسية، وعندما تقوم أي دولة تقويض الحقوق فأننا سنقف ونتحدث عنها كما حصل في الاستجابة الدولية ضد الصين وروسيا في انتهاكاتها". 

وشدد بلينكن على أن واشنطن ستحاسب "كل الدول التي تنتهك حقوق الإنسان، وسنستخدم كل الأدوات الدبلوماسية للدفاع عن حقوق الإنسان ومحاسبة المتورطين".