المحبشي: تقرير "هيروشيما اليمن" يعري ذرائع أميركا وما ترتكبه من مجازر

في الذكرى السنوية السادسة لحرب التحالف السعودي على اليمن، رئيس الدائرة الحقوقية والقانونية في المكتب السياسي لـ"أنصار الله" القاضي عبدالوهاب المحبشي يقول إن التقرير هزّ بنية التحالف لتزييف الحقائق، تجاه ما يرتكبه من مجازر بحق اليمنيين.

  • تقرير
    تقرير "هيروشيما اليمن" شمل 4133 مجزرة وواقعة موثقة بحق امدنيين في اليمن

علّق رئيس الدائرة الحقوقية والقانونية في المكتب السياسي لـ"أنصار الله" القاضي عبدالوهاب المَحْبَشي على إصدار التقرير الحقوقي الأول "هيروشيما اليمن" الخاص بتوثيق الجرائم الوحشية التي ارتكبها عدوان التحالف السعودي بحق المدنيين في اليمن.

وقال المحبشي أن "التقرير هزّ البنية الذي حاول العدوان أن يتكئ عليها ويزيف الوعي العام المحلي والعالمي تجاه ما يقوم به في اليمن". 

واضاف أنه "يعري ويكشف كافة الذرائع الأميركية تجاه ما ترتكبه من مجازر بحق اليمنين".

بدوره، قال أحمد أبو حمراء، مسؤول "مركز الرصد والتوثيق بالدائرة الحقوقية والقانونية" لأنصار الله، إن التقرير شمل 4133 مجزرة وواقعة موثقة، أهمها التقرير بقوائم تفصيلية لزمان ومكان الواقعة.

وأضاف أبو حمراء، أن أكثر من 566 مجزرة وواقعة أوردها التقرير كنماذج بارزة ارتكبتها دول تحالف العدوان بحق المدنيين اليمنيين، مشيراً إلى أن "التقرير رصد نماذج لعشرات الجرائم المرتكبة بحق الأسرى والمعتقلين في سجون تحالف العدوان ومرتزقتهم".

وأوضح أن "التقرير لا يشمل سوى جزء بسيط من تلك الجرائم المرتكبة في اليمن، وهناك إصدارات أخرى تشمل ما تبقى من والوقائع الدموية".

وكان رئيس الوفد الوطني المفاوض في اليمن محمد عبد السلام قال أمس الأربعاء إن "دول العدوان تساوم اليمنيين على لقمة العيش وحبّة الدواء وحرية حركة التنقّل"، مضيفاً أن "الحقوق الإنسانية لا تقبل المساومة".

وفي تغريدة له على تويتر أشار عبد السلام إلى أنّ "، مؤكداً "يساومون باسم السلام لنشترك معهم في ظلم الشعب، لكن السلام لن يتحقّق بهذه الطريقة". كما شدد قبل يومين على أنّه "لا مكان لأنصاف الحلول فيما يتعلق بالوضع الإنساني".

من جهته، أكد وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف في حديث للميادين أن "صنعاء مستعدة لتحقيق السلام العادل والمشرف لليمن"، معتبراً أن "أهداف السعودية المعلنة والخفية من عدوانها على اليمن فشلت".