لافروف: روسيا سترد على أي أعمال عدوانية بحقها

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يعلّق على الخطاب الأميركي تجاه روسيا، ويشير إلى أن "الوضع أكثر جدية من مجرد تصريحات".

  • لافروف: روسيا سترد على أي أعمال عدوانية بحقها
    لافروف: المواجهة ما بين روسيا والولايات المتحدة والغرب وصلت إلى "القاع"

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن بلاده "سترد على أي أعمال عدوانية بحقها".

وفي كلمة له، أوضح لافروف أن المواجهة ما بين روسيا والولايات المتحدة والغرب وصلت إلى "القاع"، مضيفاً أن "لا حاجة لروسيا والصين إلى تحالف عسكري شبيه بالناتو فالعلاقات بين البلدين مختلفة تماماً".

وحول الخطاب الأميركي تجاه روسيا أشار لافروف إلى أن "الوضع أكثر جدية من مجرد تصريحات"، لافتاً إلى أن تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن عن بوتين هي "خطاب شائن غير مسبوق".

كذلك أضاف لافروف أن روسيا مستعدة لإحياء علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي "لكنها لن تطرق باباً مغلقاً". ومنذ أيام أكّد لافروف، أن بلاده "مستعدة للتطور الصعب للوضع في العلاقات الروسية الأميركية".

وذكّر لافروف بالموقف المعلن سابقاً بأن روسيا ستكون جاهزة للتعاون مع الولايات المتحدة "فقط في المجالات المهمة بالنسبة لبلاده، وفقط بشروط مفيدة لها".

ومنذ أيام، غادر سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، العاصمة الأميركية إلى موسكو، للتشاور مع حكومة بلاده حول مستقبل العلاقات بين البلدين.

يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا تشهد توتراً في العلاقات الثنائية بعد اتهام الرئيس الأميركي نظيره الروسي بالـ"قاتل".

الكرملين: روسيا تحرك جيشها على أراضيها كيفما تشاء ولن تخوض حرباً ضد أوكرانيا

هذا وعلق الكرملين، على التصريحات الصادرة بشأن تنقلات وتحركات الجيش الروسي وإرسال عدد من الأفواج والقطع العسكرية إلى شبه جزيرة القرم وإلى الحدود مع أوكرانيا.

وجاء الرد على لسان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الذي قال إن "روسيا تنقل قواتها المسلحة داخل وضمن أراضيها بحرية ولا شأن لأحد التدخل بهذه الأمور والقضايا".

وأضاف بيسكوف قائلاً "لا ينبغي أن يزعج ذلك أحداً، ولا يشكل أي خطر على أحد روسيا تتتخذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن حدودها كيف ترى ذلك مناسباً"، مشدداً على أن القوات الروسية "لم تشارك بتاتاً بالصراع في أوكرانيا ولن تشارك فيه".