الرئيس الفلسطيني يرفض الرد على مكالمة وزير الخارجية الأميركي

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرفض الرد على مكالمة وزير الخارجية الأميركي، لأنه "رأى أنه من اللائق بحسب الأعراف الديبلوماسية أن يتصل به الرئيس الأميركي جو بايدن بنفسه"، وفق مصدر لـ"كان".

  • الرئيس الفلسطيني يرفض الرد على مكالمة من وزير الخارجية الأميركي
    الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أعلنت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية "كان"، اليوم، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض قبل حوالي شهر ونصف تلقي مكالمة هاتفية من وزير الخارجية أنتوني بلينكن. 

مصادر مقربة من أبو مازن كشفت لـ"كان" أن عباس رأى أنه من اللائق أن يتصل الرئيس الأميركي جو بايدن بنفسه وليس وزير الخارجية، وذلك وفقاً للقواعد الديبلوماسية المتبعة.

ومنذ تولي الرئيس الأميركي جو بايدن الرئاسة لم تجر أي مكالمة هاتفية بينه وبين نظيره الفلسطيني. 

وعلى صعيد متصل، أفادت وكالة أسوشيتد برس، أمس، أنه خلال الأيام الأخيرة صادقت الولايات المتحدة على تحويل عشرات ملايين الدولارات إلى الفلسطينيين، وذلك بعد إعلان بايدن عن استئناف تقديم الدعم للفلسطينيين والذي توقف في فترة ترامب. 

وكانت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفلد، قد أعلنت عن تحويل 15 مليون دولار كمساعدات إلى الفلسطينيين من كورونا في فلسطين المحتلة.

 ووفقاً لبيان الإدارة إلى الكونغرس، فإن قسماً من هذه الأموال سيتم تحويلها قريباً، وأضاف أنها لن تصل مباشرة الى السلطة الفلسطينية، وإنما ستخصص لمشاريعإنسانية واقتصادية عاجلة في فلسطين المحتلة.