مجلس النواب العراقي يعلن عن محاور الجولة الجديدة من الحوار بين أميركا والعراق

عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي بدر الزيادي يقول إن الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية ستتضمن محاور اقتصادية وسياسية وأمنية.

  • العراق: الحكومة العراقية لديها ملفات لمناقشتها ع أميركا بشأن الوضع الأمني بشكل خاص
    العراق: الحكومة العراقية لديها ملفات لمناقشتها ع أميركا بشأن الوضع الأمني بشكل خاص

كشفت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، عن محاور الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي في تصريح للوكالة الرسمية، أن الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، التي ستنطلق في 7 نيسان/أبريل الجاري، ستتضمن محاور اقتصادية وسياسية وأمنية، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية لديها ملفات لمناقشتها ضمن خطة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بشأن الوضع الأمني بشكل خاص".

وأضاف الزيادي أنه "في هذا الحوار يجب تثبيت النقاط الرئيسة حتى يمكن الاستفادة منه ولا يكون شكلياً، فيجب أن تكون فيه ثوابت تخص العراق لكونه يحتاج إلى الكثير ويجب الاستفادة من العلاقات الدبلوماسية"، لافتاً إلى أن "العراق اليوم لديه قوات أمنية ممتازة ومتطورة، وبإمكانه الاعتماد على نفسه في الدفاع عن حدوده من دون الحاجة إلى قوات إضافية".

وكان البيت الأبيض أعلن في 23 آذار/مارس، أن الولايات المتحدة والعراق سيعقدان حواراً استراتيجياً في نيسان/أبريل، مضيفاً أن "الاجتماعات ستوضح أن قوات التحالف موجودة في العراق لتدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها حتى لا يعيد داعش المتشدد تجميع صفوفه".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في بيان لها إن "ستكون هذه فرصة مهمة لمناقشة مصالحنا المشتركة عبر مجموعة من المجالات تشمل الأمن والثقافة والتجارة والمناخ".