لـ"تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط".. الصين تطرح مبادرة من 5 نقاط

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية تقول إن المبادرة التي طرحتها بلادها خلال جولة وزير الخارجية الأخيرة التي شملت إيران تحمل رسائل "متعدّدةً".

  • لتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.. الصين تطرح مبادرة من خمس نقاط
    المبادرة التي طرحتها الصين خلال جولة وزير الخارجية الأخيرة التي شملت إيران تحمل رسائل متعدّدةً

أكّدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينغ، أن المبادرة التي طرحتها بلادها خلال جولة وزير الخارجية الأخيرة التي شملت إيران تحمل رسائل متعدّدةً واصفة هذه الجولة بـ "المثمرة".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الصينية، أن "الصين طرحت للمرة الأولى، مبادرة من خمس نقاط لتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وذلك بشكل أساسي لإيصال ثلاث رسائل".

وتتوزع الرسائل وفق المتحدثة باسم الخارجية الصينية، على الشكل التالي: "أولاً، دعم الصين دول المنطقة لإزالة الضغوط الخارجية والمشتتات. ثانياً، بذلها الجهود لحل النزاعات والخلافات الإقليمية بصفتها سادة المنطقة. ثالثاً، عدم سعيها الى المكاسب الخاصة، أو إنشاء مجال نفوذ. ستحترم الصين الخيارات التي تتخذها دول المنطقة وستساهم في التنمية السلمية في الشرق الأوسط".

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وقّع ونظيره الصيني وانغ يي منذ أيام في طهران، على خطة التعاون الشامل بين إيران والصين لمدة 25 سنة.

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن العلاقات مع الصين "استراتيجية بالنسبة لإيران"، مضيفاً بعد لقائه وزير الخارجية الصيني أنه "يجب الإسراع في تنفيذ وتفعيل الاتفاقات المبرمة بين البلدين"، مشدداً على ضرورة "استمرار التعاون بين البلدين لتنفيذ الاتفاق النووي".