شرطة الكونغرس الأميركي: مقتل ضابط وإصابة آخر في هجوم قرب مبنى الكابيتول

وسائل إعلام أميركية تتحدث عن مقتل المسلح المشتبه بتنفيذه عملية الدهس أمام مبنى الكابيتول، ومراسل الميادين يفيد بأن شرطة حماية الكونغرس طلبت من الموظفين الابتعاد عن النوافذ والأبواب.

  • الشرطة الأميركية تغلق مبنى الكابيتول على خلفية تهديد أمني
    تحدثت وسائل إعلام أميركية عن "مقتل المسلح المشتبه بتنفيذه عملية الدهس أمام مبنى الكابيتول"

تحدثت الشرطة الأميركية عن مقتل ضابط وإصابة آخر في هجوم قرب مبنى الكابيتول اليوم الجمعة، مشيرةً إلى أن "الهجوم لا يبدو أن لديه خلفية إرهابية". 

وأعلنت رئيسة شرطة الكابيتول يوغاناندا بيتمان، أنّ شرطياً قتل في الهجوم الجديد على مبنى الكابيتول. وقالت في مؤتمر صحافي إنّ "المشتبه به صدم اثنين من عناصرنا بسيارته" قبل اصطدامه بحاجز.

وأوضحت بيتمان أنّه "إثر ذلك، نزل من السيارة وبيده سكين" و"بدأ في السير باتجاه عناصر شرطة الكابيتول"، وبعد ذلك "أطلقوا النار" عليه، مؤكدةً أنّ أحد العنصرين المصابين "توفي" متأثراً بجروحه.

هذا وتحدثت وسائل إعلام أميركية عن "مقتل المسلح المشتبه بتنفيذه عملية الدهس أمام مبنى الكابيتول". كما نقلت  شبكة "سي أن أن" عن مصدر قوله إن "أحد عناصر شرطة الكابيتول تم طعنه خلال الهجوم". 

وكانت الشرطة أعلنت في البداية "إصابة عنصرين من صفوفها قرب مبنى الكابيتول، بعدما صدمتهما سيارة اعتقل سائقها".

وقالت شرطة الكابيتول على تويتر "مشتبه به محتجز. كلا الضابطين مصابان. نُقل الثلاثة إلى المستشفى". كما أوضحت أنها "تعاملت مع بلاغات عن محاولة سائق دهس ضابطين". 

مراسل الميادين أفاد بأن شرطة حماية الكونغرس طلبت من الموظفين الابتعاد عن النوافذ والأبواب. وأضاف مراسلنا أن "المهاجم أمام الكابيتول كان يحمل سكيناً". 

هذا وقال شاهد لـ"رويترز" إن الشوارع المحيطة بمبنى الكونغرس الأميركي (الكابيتول) وأبنية تابعة للكونغرس أغلقت، مضيفاً أن "الشرطة انتشرت بكثافة في المنطقة اليوم الجمعة بسبب تهديد أمني".