روحاني: إيران تواجه كورونا والإرهاب الاقتصادي الأميركي

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد أنّ مواجهة كورونا ستبقى على أولويات برامج حكومته في الأشهر الأربع المتبقية من فترتها.

  • روحاني: الشعب الإيراني واجه ضغوطاً كبيرة بسبب تداعيات الفيروس
    روحاني: الشعب الإيراني واجه ضغوطاً كبيرة بسبب تداعيات فيروس كورونا

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن العالم يعاني على مدى 14 شهراً من فيروس كورونا وتداعياته الكثيرة، أما إيران "فإنها إلى جانب معاناتها من كورونا تعاني من الحرب والإرهاب الاقتصادي الذي قلّ نظيره لأكثر من 3 سنوات، وفق تعبيره.

كلام روحاني جاء خلال كلمة له، اليوم السبت، في جلسة للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، حيث أشار إلى أن الشعب الإيراني واجه ضغوطاً كبيرة بسبب تداعيات الفيروس.

وأضاف: "لكن تلاحم المواطنين ووحدتهم ومساعدتهم للمحتاجين ساهم إلى جانب جهود وتضحيات القطاع الصحي، ليس فقط في مواجهة الوباء بل في مواجهة الضغوط الاقتصادية".

الرئيس الإيراني أكد أنّ مواجهة كورونا ستبقى على أولويات برامج حكومته في الأشهر الأربع المتبقية من فترتها، وستبذل قصارى جهودها للقضاء على المرض أو السيطرة عليه. كما أوضح أنّ الفترة المقبلة ستكون أفضل مع توفير اللقاحات اللازمة.

في هذا السياق، ذكر روحاني أنه: "لدينا أربعة أمور مهمة سنركز عليها في الفترة المتبقية من عمر الحكومة وهي مواجهة كورونا، ومواجهة الحظر الذي يجب أن ينتهي، وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين، وإكمال المشاريع الاقتصادية المهمة".

ويأتي انعقاد الجلسة تزامناً مع إعلان اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في إيران توقعها بأن يصل لقاح "بركت" إلى الإنتاج الوفير في أيار/ مايو المقبل، مع الأمل أن يتم توزيعه على المواطنين في حزيران/ يونيو المقبل.