كيف علقت الملكة نور على وضع ابنها قيد الإقامة الجبريّة؟

الملكة نور، أرملة الملك الأردني الراحل حسين، تصدر أوّل تعليق لها على وضع ابنها الأمير حمزة قيد الإقامة الجبريّة.

  • الملكة نور في الكابيتول هيل في واشنطن العاصمة (فرانس برس)
    الملكة نور في الكابيتول هيل في واشنطن العاصمة (صورة أرشيفية - فرانس برس)

عبرّت أرملة عاهل الأردن الراحل الملك حسين، الملكة نور والدة ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، عن أملها من أن "تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم".

وكتبت الملكة نور عبر تغريدة نشرتها على حسابها الرسمي على "تويتر" اليوم الأحد: "أتوجه بالدعاء من أجل أن تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم. بارك الله بهم وحفظهم". 

يذكر أن السلطات الأردنيّة أخضعت أمس السبت، الملكة نور ونجلها وليّ العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين، للإقامة الجبريّة، فيما تمّ تأكيد اعتقال الشريف حسن بن زيد، ورئيس الديوان الملكي الأسبق، إبراهيم عوض الله.

القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنيّة والأجهزة الأمنيّة، شددت في بيان لها إلى أنه "لا أحد فوق القانون وأمن الأردن واستقراره يتقدمان على أيّ اعتبار".

من جهته، أكد ولي العهد الأردني السابق حمزة بن الحسين، في فيديو أرسله إلى شبكة "بي.بي.سي"، أنه غير مسؤول عن أيّ عملية انقلاب في البلاد، مستغرباً أن يؤدي انتقاده للسياسات في الأردن إلى احتجازه واعتقال حرسه الخاص.