العراق: سقوط صاروخين في محيط قاعدة "بلد" الجويّة شمال بغداد

مراسل الميادين يؤكد أن القاعدة "تضمّ شركة صيانة لأسراب طائرات أف-16 العراقيّة، ولا وجود لقوات أميركيّة فيها". 

  • طائرة F-16 تمّ تسليمها من الولايات المتحدة في قاعدة بلد الجويّة العراقيّة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد - 20 يوليو 2015 (أ.ف.ب)
    طائرة F-16 تمّ تسليمها من الولايات المتحدة في قاعدة بلد الجويّة العراقيّة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد - 20 يوليو 2015 (أ.ف.ب)

نقلت وكالة الصحافة الفرنسيّة عن مصدر أمني، استهداف صاروخين قاعدة جويّة عراقيّة تضمّ عسكريين أميركيين. 
 
مراسل الميادين في العراق، تحدث عن "سقوط صاروخين في محيط قاعدة بلد الجويّة، جنوب تكريت مركز صلاح الدين".

وأوضح مراسل الميادين اليوم الأحد، أن القاعدة "تضمّ شركة صيانة لأسراب طائرات أف-16 العراقيّة، ولا وجود لقوات أميركيّة فيها".  

خليّة الإعلام الأمني، أكدت في بيان لها، أنّه "عند الساعة 12:15 من يوم 4 نيسان/أبريل الجاري، سقط صاروخان في السياج الخارجي لقاعدة بلد الجويّة، من دون وقوع خسائر بشرية أو مادية، حيث تبين أنهما انطلقا من منطقة الدوجمة ضمن قاطع عمليات ديالى".

يذكر أنّ لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، أعلنت أمس السبت، عن محاور الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن التي ستنطلق في 7 نيسان/أبريل الجاري. 

وبحسب اللجنة، ستتضمن الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي، محاور اقتصاديّة وسياسيّة وأمنيّة، مشيرةً إلى أنّ "الحكومة العراقيّة لديها ملفات لمناقشتها ضمن خطة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بشأن الوضع الأمني بشكل خاص".

المتحدث العسكري لكتائب حزب الله العراق، جعفر الحسيني، كان قال أمس السبت إنه "لا قيمة للمفاوضات مع أميركا كون الشعب العراقي حسم قراره بإنهاء وجود الاحتلال الأميركي".

وأضاف الحسيني: "المقاومة العراقيّة مستمرة بالضغط على أميركا وقرارها هو إنهاء الاحتلال".