الأسير مرداوي يدخل عامه الـ 20 في سجون الاحتلال

الأسير ثابت مرداوي من بلدة عرابة جنوب جنين، يدخل عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

  • الأسير مرداوي يدخل عامه ال 20 في سجون الاحتلال الإسرائيلي
    الأسير الفلسطيني ثابت مرداوي (أرشيف)

دخل الأسير ثابت مرداوي (46 عاماً) من بلدة عرابة جنوب جنين، اليوم الاثنين، عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال.

ويعتبر الأسير مرداوي يعتبر أحد أبطال معركة جنين، حيث اعتقلته قوات الاحتلال 11 نيسان/ أبريل 2002، بعد نفاذ ذخيرته وإصابته برصاصتين في خاصرته وذراعه، وظل ينزف لساعات قبل أن يقتحم جنود الاحتلال المكان ويتمكنوا من اعتقاله.

وتعرض الأسير مرداوي لتحقيق قاسٍ واستغل الاحتلال جراحه للضغط عليه في مركز تحقيق الجلمة لمدة ستة أشهر، وبعد عدة سنوات من اعتقاله حكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد 21 مرة، إضافة إلى 40 عاماً بتهمة التخطيط وتنفيذ سلسة عمليات استشهادية أدت إلى عشرات القتلى و الجرحى في صفوف جنود الاحتلال.

وبتهمة المشاركة في تأسيس الجناح العسكري لسرايا القدس في مدينة جنين، الذي تولى مسؤوليته بعد اغتيال الشهيد إياد الحردان.

كما تعرض الاسير مرداوي للعزل الانفرادي لثلاث سنوات كاملة، وللعديد من العقوبات وإجراءات التنكيل، أبرزها عزله في الزنازين الانفرادية بقسم 12 في سجن مجدو عام 2014، مع عدد آخر من أسرى حركة الجهاد الإسلامي بتهمة حفر نفق في سجن شطه ومحاولة الهروب من السجن وقد أمضى عاماً في العزل قبل أن يعاد إلى الأقسام مرة أخرى.