موسكو لـ "الناتو": قد نضطر لتنفيذ "إجراءات خاصة" ضد الصواريخ

وزارة الخارجية الروسية تؤكد حق بلادها في تنفيذ إجراءات خاصة بالتجاوب العسكري ضد تهديدات حلف شمال الأطلسي المتزايدة وإطلاقه ترسانة صواريخ تهدد روسيا.

  • روسيا: قد نضطر إلى الاستجابة عسكرياً ضد صواريخ
    نظام الدفاع الجوي الروسي الأبرز إس-400

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إن موسكو قد تعزز وسائلها الخاصة بالتجاوب مع التهديدات الناجمة عن خطط "الناتو" لإنشاء ترسانة من الصواريخ الأرضية متوسطة وقصيرة المدى.

وصرّحت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، أن بلادها ستستمر في "متابعة الخطوات العملية المتعلقة بإنشاء ترسانة من الصواريخ الأرضية متوسطة وقصيرة المدى من قبل الأميركيين وحلفائهم في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، مع الأخذ بعين الاعتبار نوايا بريطانيا".

وتابعت: "لا يعني ذلك إطلاقاً أننا نغلق الباب أمام الحوار ونحكم إغلاقه، لكننا لا نستبعد أن تجد روسيا نفسها مضطرة في الظروف الراهنة لتركيز جهودها على تنفيذ الإجراءات الخاصة بالتجاوب العسكري التقني على التهديدات الصاروخية الناشئة".

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الجيش الروسي يتنقل في روسيا الاتحادية "وفقاً لما يراه مناسباً، وفي الأماكن التي يراها مناسبة".

وكانت روسيا حذرت حلف شمال الأطلسي من إرسال قوات لمساعدة أوكرانيا، إذ قال بيسكوف إن روسيا سوف تتخذ "إجراءات إضافية" إذا أقدم "الناتو" على مثل تلك الخطوة.