"حركة الأحرار": رفض ترشّح الأسير حسن سلامة للانتخابات يخدم الاحتلال

حركة الأحرار الفلسطينية تستنكر قرار محكمة الانتخابات برفض طلب الأسير حسن سلامة التّرشح للانتخابات التّشريعية، معتبرة هذا القرار بأنّه يخدم الاحتلال.

  • حركة الأحرار الفلسطينيّة: رفض ترشّح الأسير حسن سلامة  للانتخابات إساءة بالغة لشعبنا
    الأسير الفلسطيني حسن سلامة

استنكرت حركة الأحرار الفلسطينية، اليوم الاثنين، قرار محكمة الانتخابات برفض طلب الأسير حسن سلامة التّرشح للانتخابات التّشريعية على قائمة "القدس موعدنا"، واعتبرته مرفوض وطنياً وشعبياً وأخلاقياً.

ووصفت الحركة هذا القرار بأنّه "إساءة بالغة لشعبنا ونضال أسرانا الذين قدَّموا زهرات شبابهم وأعمارهم في سبيل تثبيت حقوقنا السياسية". 

وتابعت "كان الأولى على محكمة الانتخابات أن تتّخذ قراراً جريئاً باعتماد طلب ترشح الأسير حسن سلامة للانتخابات التشريعية كما هو، للتّأكيد على رمزية أسرانا الأبطال وحقهم في المشاركة بالانتخابات".

وأشارت إلى أنّ "رفض مشاركته لا يخدم قضيتنا ونضال شعبنا، بل يخدم الاحتلال وأهدافه الساعية لتجريم أسرانا وتشويه صورتهم".

"حركة الأحرار" أكدت أنّ "أسرانا هم تاج الرؤوس وحقهم، في الترشّح للانتخابات يجب أن يبقى محفوظاً رغم كل الظروف، بعيداً عن بعض الإجراءات الشكلية التي يمكن تجاوزها لخصوصية وضع الأسرى في سجون الاحتلال، وذلك إن توفرت الإرادة الوطنية لدى الجهات المختصة".

كما أنّه "لا زال هناك متّسع للتّراجع عن هذه السّقطة الوطنية الخطيرة التي وقعت بها محكمة الانتخابات والتي نتمنى أن يتم تجاوزها بأسرع وقت".

من جهتها، قالت الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس، "اليوم تلقينا بصدمة واستغراب كبيرين قرار لجنة الانتخابات المركزية ومحكمة قضايا الانتخابات، سلب الأسير القائد حسن سلامة حقه بالترشح للانتخابات التشريعية بدعوى عدم تسجيله في سجل الناخبين".

وبناءً على هذا القرار، أكدت الهيئة أن "الأسير القائد حسن سلامة رمز من رموز التضحية والصمود للشعب الفلسطيني، وحرمانه من التقدم لتمثيل شعبه إساءة لتضحيات وصمود الشعب الفلسطيني"، مضيفة "اطلعنا على الأسباب المعلنة التي ألجأت لجنة الانتخابات المركزية إلى استبعاد الأسير القائد حسن سلامة من الترشح، ونعتبرها أسباباً بيرقراطية لا تنسجم مع حالة الشعب الفلسطيني المحتل والمنتفض في وجه المحتل".

وتابعت "نأسف في الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس من قرار لجنة الانتخابات المركزية ومحكمة قضايا الانتخابات بحرمان الأسير حسن سلامة من الترشح، ونطالبهم بإعادة النظر والعدول عن هذا القرار".

وكانت أصدرت لجنة الانتخابات المركزية بياناً أكّدت خلاله بأنّ "قبول أو رفض أي مرشّح أو قائمة للانتخابات، يستند فقط إلى شروط الترشّح الّتي نصّ عليها قانون الانتخابات".

ولفتت إلى أنّها تتعامل مع جميع المرشّحين والقوائم وفقاً للمعايير نفسها، وهي رفضت ترشحّ الأسير حسن سلامة لأنّ اسمه غير مدرج في سجل النّاخبين.

كما أشار البيان إلى أنّ المحكمة أخذت قراراً يؤيّد موقف اللجنة لكونه ملتزماً بالقانون بعدما قدّم ممثّلون عن الأسير إلى المحكمة طعناً ضد قرار اللجنة.  

وكانت سجّلت حركة حماس الأسبوع الماضي قائمتها الانتخابية رسمياً، لدى لجنة الانتخابات المركزية في مدينتي رام الله وغزة، والتي حملت شعار "القدس موعدنا".

فيما كشف عضو المكتب السياسي للحركة، خليل الحيّة، عن أنّ قائمة حماس الانتخابية تحمل الرقم 10، وتضم خبراء ومختصّين من الأسرى.