الحوثي: نطالب دول العدوان بتبادل كامل للأسرى من دون تأخير

عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي يطالب بالتبادل الكامل للأسرى مع حلول شهر رمضان، ويشدد على ضرورة النظر لجميع الأسرى بتساو في الحل.

  • الحوثي: نطالب دول العدوان بتبادل كامل للأسرى من دون تأخير
    عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي

طالب عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي بالتبادل الكامل للأسرى مع حلول شهر رمضان. 

وحمّل الحوثي "دول العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه والأمم المتحدة مسؤولية أي تأخير". 

وقال في تغريدة على تويتر، إن "ملف تبادل الأسرى إنساني لا يجب أن يخضع لاختيار قوائم محددة أو المطالبة بأقارب كبار المرتزقة على حساب الآخرين"، مشدداً على أنه يجب "النظر لجميع الأسرى بتساو في الحل".

وفي 21 شباط/فبراير، قال رئيس لجنة شؤون الأسرى لجماعة أنصار الله، عبد القادر المرتضى،  إن "المفاوضات على ملف الأسرى في العاصمة الأردنية، عمّان، انتهت من دون إحراز أي تقدم بسبب تعنت قوى العدوان ومرتزقتهم".

وبدأت مفاوضات تبادل الأسرى بين وفد حكومة صنعاء وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في وقت سابق، وذلك لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق "عمان 3" والذي يشمل الإفراج عن 200 أسير من قوات صنعاء مقابل 100 أسير من قوات هادي والتحالف السعودي. 

وتشترط حكومة صنعاء إخراج الأسرى الفلسطينيين في السعودية مقابل إطلاق الطيارين السعوديين المحتجزين لديها. 

وأفضى تبادل الأسرى العام المنصرم إلى تحرير 1087 أسيراً من الجيش واللجان الشعبية اليمنية، بينهم 670 أسيراً خلال العملية عبر الأمم المتحدة و417 أسيراً عبر صفقات محلية، وفق رئيس لجنة الأسرى في حكومة صنعاء.

وشهد اليمن، في 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أكبر عملية تبادل أسرى بين قوات هادي والتحالف السعودي من جهة، والقوات المسلحة اليمنية من جهة أخرى، وشملت إطلاق سراح 1056 شخصاً.