"الإدارة الذاتية" الكردية تغلق مناطق في الحسكة والرقة

"الادارة الذاتية" تعلن تطبيق حظر كامل على قرية دير غصن في ريف المالكية في محافظة الحسكة، بعد إصابة نحو 35 عائلة في القرية بفيروس كورونا، والتي تبعد كيلو مترات قليلة عن قاعدتين أميركيتين .

  • "الإدارة الذاتية" الكردية تغلق مدن في الحسكة والرقة

بدأت "الإدارة الذاتية" الكردية تطبيق إغلاقٍ تام على مدن الحسكة والقامشلي والرقة في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا، مع تطبيق حظر جزئي بمنع التجوال في بقية مناطق سيطرتها في ريفي ديرالزور وحلب من الساعة 4 عصراً ولغاية 6 صباحاً، ولغاية الـ 12 من الشهر.

وتأتي هذه الإجراءات بعد ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا في هذه المناطق التي سجلت أمس وفق إحصاءات (الذاتية) لاول مرة 304 حالة مع 4 وفيات، وسط مخاوف من عدم السيطرة على تفشي الفايروس، خاصة مع خروج غالبية المشافي الحكومية عن الخدمة، والنقص الحاد في الكوادر.

إلى ذلك، أعلنت (الذاتية) تطبيق حظر كامل على قرية دير غصن في ريف المالكية في محافظة الحسكة، بعد إصابة نحو 35 عائلة في القرية بالفيروس، والتي تبعد كيلو مترات قليلة عن قاعدتين أميركيتين غير شرعيتين في كل من مدينتي رميلان والمالكية.

وأكّد مصدر أهلي من داخل القرية للميادين نت، أن الفيروس تفشى بشكل كبير خلال الأيام الماضية، وأن 35 عائلة هي من قامت بأخد مسحات، مع وجود حالات كثير دون أخد مسحات لكنها مصابة بالفيروس.

ولفت المصدر، إلى أن القرية لم تسجل حتى الآن أي حالة وفاة، لكن هناك العديد من الأشخاص يستخدمون اسطوانات الاوكسجين أو قصدوا المشافي لتدهور حالتهم الصحية.

وتقع مدينة المالكية على مثلث الحدود السورية- التركية -العراقية، ما يشكل مخاوف من وصول الفيروس المتحول سريع الانتشار إلى المنطقة.

وسجلت إحصاءات (الإدارة الذاتية) الكردية، حتى الآن 10813 إصابة بالفيروس منذ نيسان/أبريل العام الماضي مع تسجيل 369 حالة وفاة و 1334 حالة شفاء.