سوريا: الحياة تعود لأسواق دير الزور بعد 9 سنوات من الإغلاق

مدير مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مدينة دير الزور يؤكد أن "المنظمة قامت بإعادة تأهيل المنطقة على مراحل بهدف تشجيع التجار على إعادة افتتاح محلاتهم"، ويشير إلى أن "هذه الأعمال أدت لإحياء 239 محلاً ومهنة".

  • حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
    حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
  • حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
    حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت

عادت الحياة بشكل تدريجي إلى سوق "سينما فؤاد" التجاري وسط مدينة دير الزور، بعد أكثر من 9 سنوات على إغلاقه نتيجة سيطرة الجماعات المسلحة على المنطقة، حتى تحريرها في العام 2017.

ونجحت الجهود الحكومية والأممية المشتركة في إعادة تأهيل السوق والبنى التحتية له، ليكون نقطة البداية لإعادة الحياة إلى أحياء وسط مدينة دير الزور، التي عانت من سيطرة الفصائل المسلحة خلال السنوات الفائتة.

ويؤكد محافظ دير الزور، القاضي فاضل النجار، للميادين نت، أن "الجهود الحكومية ركزت مؤخراً على ضرورة إعادة تأهيل الأسواق التجارية الواقعة وسط الأحياء المحررة لتشجيع سكانها على العودة لمنازهم"، لافتاً إلى تجهيز "كامل البنى التحتية مع تجهيز  239 محلاً تجارياً ضمن سوق سينما فؤاد التجاري والشوارع الفرعية الموازية، مع استثنائها من التقنين الكهربائي لضمان استمرار العمل فيها وتشجيع التجار على إعادة افتتاح محلاتهم التجارية".

كما أشار النجار إلى أن "عمليات التأهيل تضمنت تعبيد الطرقات وإعادة تأهيل شبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والأرصفة، مع إعادة تأهيل وافتتاح مدرسة يوسف العظمة الابتدائية، وافتتاح معطم ومقهى في المنطقة".

وبيّن المحافظ أن "الحياة عادت للسوق بعد افتتاح عدد من المحلات التجارية ليكون خطوة مهمة نحو تشجيع بقية التجار في الأسواق الواقعة في المناطق المحررة لإعادة الحياة إليها من جديد".

  • حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
    حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
  • حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت
    حال السوق قبل وبعد التأهيل - الميادين نت

بدوره، أكد باسل خلوف، مدير مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مدينة دير الزور، أن "المنظمة قامت بإعادة تأهيل المنطقة على مراحل بهدف تشجيع التجار على إعادة افتتاح محلاتهم، وتشجيع الأهالي على العودة لمنازلهم".

وأضاف خلوف أن "المرحلة الأولى تضمنت ترحيل 20 ألف متر مكعب من الأنقاض من شارع سينما فؤاد، وامتداد شارعي حسن الطه وستة إلا ربع، مع تأهيل شبكة الكهرباء وتركيب محولات كهربائية، مع تأهيل شبكة المياه وتركيب 53 وصلة مياه شرب للأهالي، مع إنارة الشارع بـ30 جهاز إنارة منها 13 عمود جديد، وإعادة تأهيل حديقة بمدخل المنطقة".

وأكد خلوف أن "هذه الأعمال أدت لإحياء 239 محلاً ومهنة من خلال تأهيل المحلات ومساعدة أصحابها على إعادة تأهيلها".

ويذكر أن مجلس مدينة دير الزور، افتتح بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الـ13 من شهر آذار/مارس الفائت سوق "سينما فؤاد"، ضمن فعاليات مهرجان الفرات الذي استمر لمدة أسبوع، وتضمن فعاليات فنية وثقافية وسياحية.