روسيا: انضمام أوكرانيا لـ"الناتو" لن يفيد.. وتحرك قواتنا شأن داخلي

الرئاسة الروسية تؤكد حق القوات المسلحة في إجراء أي تحرك عسكري داخل الأراضي ذات السيادة، وتشير إلى شكها في عزم كييف الابتعاد عن خيار القوة.

  • روسيا: انضمام أوكرانيا لـ
    روسيا حذّرت واشنطن من عواقب سلوك كييف

قال المتحدث باسم الكرملين الروسي ديمتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، إن انضمام أوكرانيا إلى حلف "الناتو" لن يحلّ مشكلة دونباس، مضيفاً أن تحرك القوات الروسية "شأنٌ داخلي ولا يهدد أوكرانيا".

وأكد بيسكوف أن موسكو "لا ترى خطوات تشير إلى أن الجانب الأوكراني ينوي الابتعاد عن خيار القوة، والسيطرة على وحدات الجيش الأوكراني المسلحة المتواجدة على خط التماس في دونباس".

وبشأن الإجراءات التي قد تتخذها روسيا وفقاً لتطور الأوضاع، أوضح بيسكوف أنه "من غير المناسب الحديث عن مثل هذه الإجراءات"، مشيراً إلى أن الوضع "متوتر للغاية" وأي تصريحات يمكن استخدامها بعد ذلك "لخلق صورة خاطئة، لا يمكن إلا أن تساهم في زيادة هذا التوتر، ولا أريد أن أفعل ذلك".

من جهته، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة "بحثوا الوضع في شرق أوكرانيا"، مضيفاً أن موسكو "حذّرت واشنطن من عواقب سلوك كييف في المنطقة".

بدوره، أعرب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي عن قلقه بسبب "القوات الروسية المنتشرة على طول الحدود مع أوكرانيا"، داعياً موسكو إلى "توضيح نواياها المتعلقة بنشر قواتها على طول الحدود مع أوكرانيا".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أكد على انفتاح بلاده على الحديث مع روسيا بشأن الوضع في شرق أوكرانيا، لافتاً إلى قلق بلاده من "أي جهد من جانب موسكو لترهيب أوكرانيا".

وأضاف برايس أن واشنطن طلبت من روسيا "تفسيراً لهذه الاستفزازات، ولكن الأهم من ذلك، أن ما أشرنا إليه مع شركائنا الأوكرانيين هو رسالة تطمين".