واشنطن: سياستنا تجاه طهران لن تتغير خلال المفاوضات بشأن الاتفاق النووي

المتحدثة باسم البيت الأبيض تؤكد أن إجراءات بلادها تجاه إيران لن تشهد تغييراً خلال الوقت الحالي، و"ستسمح للمفاوضات أن تستمر".

  • واشنطن: سياستنا تجاه إيران لن تتغير خلال المفاوضات بشأن الاتفاق النووي
    المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، اليوم الثلاثاء، إن إدارة الرئيس جو بايدن "لا تتوقع أي تغيير في السياسة تجاه إيران" خلال المفاوضات بشأن العودة للامتثال للاتفاق النووي.

وقالت ساكي: "كنا واضحين في أننا لن نتخذ أي إجراءات، ولا نتوقع أي إجراءات في الوقت الحالي. سنسمح للمفاوضات بأن تستمر".

وجاء تصريح ساكي عقب اختتام الجولة الأولى من مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي، والتي عقدت اليوم بمشاركة أطراف الاتفاق باستثناء واشنطن، وذلك باتفاق المشاركين "على مواصلة المشاورات على مستوى الخبراء".

من جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس أن المحادثات في فيينا بشأن الملف النووي مع إيران "ستكون صعبة ولكنها خطوة مهمة ومفيدة"، مضيفاً أن "رفع العقوبات عن إيران سيكون محط بحث في إحدى اللجان العاملة في فيينا".

وتابع برايس: "هدفنا هو التأكد أن إيران خاضعة لاتفاق يمنعها من امتلاك سلاح نووي"، مشيراً إلى أنه "ليس من مصلحة روسيا والصين أن تمتلك إيران سلاحاً نووياً، وننظر إليهما بصفتهما شريكاً في مسألة الاتفاق النووي".   

وترفض إيران الدخول في مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة، وتؤكد على ضرورة رفع العقوبات بشكل كامل ودفعة واحدة قبل وقف إجراءاتها التعويضية. 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، قد أعرب عن انفتاح بلاده "على الحوار المباشر مع إيران"، مضيفاً أن واشنطن "لا تتوقع أي اختراقات.. ولا نريد إطالة المحادثات لكننا لن نختصر الطريق".