280 قراراً إدارياً للاحتلال خلال الربع الأول من العام الجاري

أصدرت محاكم الاحتلال قرارات إدارية بحق أطفال ومنهم الطفل المريض "أمل معمر نخلة" (17 عاما) من رام الله، والذي يعاني من مرض نادر، كذلك بحق أسيرات جدد لهن لمرة ثانية.

  • (280) قراراً إدارياً للاحتلال خلال الربع الأول من العام الجاري
    280 قراراً إدارياً للاحتلال خلال الربع الأول من العام الجاري

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن محاكم الاحتلال العسكرية واصلت منذ بداية العام الجاري إصدار الأوامر الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث رصد إصدار (280) قرارا إداريا خلال الربع الأول من العام الجاري.

وقال "مركز فلسطين" في بيان له اليوم الاربعاء، أن القرارات الإدارية التي صدرت منذ بداية العام الجاري بلغت (280) قرارا، من بينها (201) قرار تجديد اعتقال إداري لفترات إضافية تمتد ما بين شهرين إلى 6 شهور، ووصلت إلى (5) مرات لبعض الأسرى، بينما صدر (79) قراراً ادارياً بحق أسرى لأول مرة، معظمهم أسرى محررين أعيد اعتقالهم.

وبيّن أن الأوامر الإدارية طالت كافة شرائح الأسرى، حيث أصدرت محاكم الاحتلال قرارات إدارية بحق أطفال ومنهم الطفل المريض "أمل معمر نخلة" (17 عاما) من رام الله، والذي يعاني من مرض نادر، كذلك بحق أسيرات جدد لهن لمرة ثانية. كما طالت قيادات العمل الوطني والإسلامي ونواب في المجلس التشريعي. 

وكشف الأشقر بأن الاحتلال لا زال يعتقل في سجونه (440) أسيرًا، تحت قانون الاعتقال الإداري التعسفي غالبيتهم أسرى محررين قضوا فترات مختلفة داخل السجون وأعيد اعتقالهم مرة أخرى، وجدد لمعظمهم لفترات أخرى، من بينهم (7) من نواب المجلس التشريعي، و(3) نساء، و(3) قاصرين.