بلينكن: واشنطن تعتزم استئناف تقديم المساعدات للفلسطينيين

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يعلن أن واشنطن تعتزم استئناف تقديم المساعدات للفلسطينيين، ومسؤول فلسطيني يعلّق: استئناف الدعم الأميركي "بداية جيدة".

  • بلينكلن: واشنطن تعتزم استئناف تقديم المساعدات للفلسطينيين
    بلينكلن: حزمة المساعدات تشمل 150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لـ"الأونروا"

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان، اليوم الأربعاء، أن "واشنطن تعتزم استئناف تقديم المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني".

وأشار بلينكن، في البيان، إلى أن حزمة المساعدات تشمل 150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، و75 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية والتنموية لقطاع غزة والضفة الغربية، و10 ملايين دولار لبرامج "دعم السلام" عبر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

ورداً على هذه الخطوة، صرح مسؤول فلسطيني لوكالة "رويترز" أن استئناف الدعم الأميركي "بداية جيدة"، وأضاف: "نأمل أن يستمر خلال الأشهر القادمة ليعود إلى سابق عهده".

من جهتها، قالت وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة إن "استئناف التمويل الأميركي لوكالة الأونروا يجب أن يتمّ ضمن تغييرات في الوكالة التابعة للأمم المتحدة".

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب حجبت مساهماتها السنوية التي تبلغ 360 مليون دولار عن "الأونروا" إلى 60 مليون دولار في العام 2018، ثم انخفضت إلى الصفر في العام 2019.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر 2020، كشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن "إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة تعملان معاً للقضاء على "الأونروا".

وبحسب الصحيفة، كان المسؤولون الإماراتيون يدرسون خطة للقضاء التدريجي على "الأونروا"، من دون أن يشترطوا حل قضية اللاجئين، على الرغم من أن الإمارات كانت ممولاً رئيسياً للوكالة في العامين 2018 و2019، إلى جانب قطر والسعودية، لتعويض توقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تمويلها، الأمر الذي أدى بها إلى حافة الإفلاس.