عراقتشي بعد اجتماع فيينا: رفع العقوبات ضروري لإحياء الاتفاق النووي

بعد انتهاء اجتماع فيينا، مساعد وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني المفاوض عباس عراقتشي، يؤكد ضرورة إلغاء كامل الحظر الأميركي كخطوة مهمة لإحياء الاتفاق النووي.

  • عراقتشي: تم الاتفاق على عقد الإجتماع القادم يوم الإربعاء المقبل في فيينا
    عراقتشي: تم الاتفاق على عقد الإجتماع القادم يوم الأربعاء المقبل في فيينا

أنهت اللجنة المشتركة للإتفاق النووي الجولة الثانية من اجتماعها الدوري الـ18 اليوم الجمعة في العاصمة النمساوية فيينا.

واتفقت الوفود المشاركة في الاجتماع، والتي تضم إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والمفوضية الأوروبية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، على عقد الاجتماع المقبل يوم الأربعاء المقبل على مستوى مساعدي وزراء خارجية الدول الأعضاء.

وأكد رئيس الوفد الإيراني إلى إجتماع فيينا عباس عراقتشي، رغبة إيران في مواصلة التعاطي الجاد في ضوء الإرادة السياسية والجدية لدى الأطراف الأخرى، داعياً إلى ضرورة إلغاء كامل الحظر الأميركي كخطوة مهمة لإحياء الاتفاق النووي.

كما شدد عراقتشي على أن توقف إيران عن إجراءاتها التي اتخذتها لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي، وعودتها إلى الالتزام الكامل بالاتفاق يأتي بعد مضي فترة التأكد من إلغاء الحظر.

وأكد بأن أياً من أنشطة إيران النووية لن يتوقف ولا حتى ينخفض قبل الإلغاء الكامل للحظر من قبل أميركا وعودتها للاتفاق النووي، مضيفاً أنه لا يوجد سبب لاستكمال المحادثات في حال عدم جدية الطرف الآخر.

وبالتزامن، قال المندوب الروسي ميخائيل أوليانوف على حسابِهِ على "تويتر"، إن المشاركين في الاجتماع قيموا العمل الذي أنجزه الخبراء خلال الأيام الثلاثة الماضية ولاحظوا بارتياح التقدم الأولي الذي أحرز.

وانطلق اليوم الجمعة الإجتماع الثاني للجنة المشتركة للإتفاق النووي بمشاركة فرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين وإيران.

واختتمت الجولة الأولى من مفاوضات فيينا حول الإتفاق النووي التي عقدت، الثلاثاء، بمشاركة أطراف الاتفاق باستثناء واشنطن، باتفاق المشاركين "على مواصلة المشاورات على مستوى الخبراء".

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية، أن المحادثات النووية "ستكون صعبة لأسباب عديدة بينها انعدام الثقة بين طهران وواشنطن".