"الانتقالي الجنوبي": اتفاق الرياض وصل إلى أعلى درجات الهشاشة

المجلس الانتقالي الجنوبي يحذر من وصول اتفاق الرياض إلى أعلى درجات الهشاشة، ويتهم حركة الإخوان في اليمن بالإعداد لحرب جديدة في الجنوب.

  • قوات المجلس الانتقالي الجنوبي
    قوات المجلس الانتقالي الجنوبي

قال عضو رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً سالم العولقي، إنّ "اتفاق الرياض وصل إلى أعلى درجات الهشاشة بفعل ممارسات الأطراف الرافضين له منذ البداية". 

ودعا العولقي في تغريدة له على "تويتر"، إلى "ردع حركة الإخوان في اليمن، ولا سيما أنهم يعدون لحرب جديدة في الجنوب لتعقيد المشهد المُعقد أصلاً"، على حد قوله.

هذا وقالت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، في شباط/فبراير الماضي، إن "جماعة الإخوان المسلمين تحضر لفتح معركة جديدة في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج". 

وأضافت الهيئة في بيان لها أن "ميليشيا الإخوان كثّفت استحداث طرق، ومواقع جديدة بمحاذاة مدينة طور الباحة في لحج لفتح جبهة قتال ضد الجنوب". 

ولفتت إلى أن "الرموز الإخوانيّة في السلطة لا تنفك عن وضع المعوقات بغرض عرقلة الحكومة عن أداء مهامها في تنفيذ اتفاق الرياض".

وكان "الانتقالي الجنوبي" رحب العام الماضي باتفاق الرياض، مؤكداً على "أهميته وضرورة احترام التسلسل الوارد فيه".