الخزعلي: مطالب شعبنا لن تتحقق إلا بتعديل "دستور الاحتلال"

في الذكرى السنويّة لاستشهاد المرجع الديني آية الله محمد باقر الصدر، الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، يقول إن المشكلة الأساسية التي يعاني منها الشعب العراقي تكمن في "دستور الاحتلال".

  • الخزعلي:
    الخزعلي: يجب إجراء إصلاحات من خلال تعديل الدستور

ألقى الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق في العراق، الشيخ قيس الخزعلي، كلمة في الذكرى السنويّة لاستشهاد المرجع الديني آية الله محمد باقر الصدر.

وأكد الخزعلي في كلمته أن المشكلة الأساسيّة التي يعاني منها الشعب العراقي تكمن في "دستور الاحتلال"، بحسب وصفه، داعياً إلى "ضرورة إجراء إصلاحات من خلال تعديل الدستور".

وقال الخزعلي إن "مطالب الشعب العراقي محقة وهي لن تتحقق إلا بتعديل الدستور".

وبشأن الانتخابات القادمة، أشار الخزعلي إلى أن "تحديد عدد أعضاء مجلس النواب العراقي يتمّ وفق الدستور"، مؤكداً "الحاجة إلى تعديلات دستوريّة لأجل الانتخاب المباشر لرئيس السلطة التنفيذيّة". 

وأفاد الشيخ الخزعلي بأن عدد أعضاء مجلس النواب العراقي سيكون في الانتخابات القادمة وفقاً لعدد السكان، أي 400 نائب.

ومن جهته، أعلن تحالف الفتح العراقي، الخميس الماضي، أنه "يشدّ على يد المحاور العراقي في تحويل مهمة قوات التحالف الدولي من قتاليّة إلى تدريبيّة استشارية".

كما قال المتحدث باسم وزارة الخارجيّة العراقيّة أحمد الصحاف، إن وجود القوات الأميركيّة بعد الحوار الاستراتيجي الذي جرى بين بغداد وواشنطن "أصبح يقتصر على الاستشارة والتدريب".

وبالتزامن مع بدء واشنطن وبغداد "حواراً استراتيجياً"، طالب العقيد السابق في سلاح البر الأميركي دانيال ديفيس، الإدارة الأميركيّة بحث ترتيبات للانسحاب من العراق التي "يتواجد فيها نحو 3,500 عسكري وأكثر منهم بمئات في سوريا".