حكومة صنعاء: متفائلون باقتراب الوصول لتنفيذ اتفاق "صافر"

اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة للخزان العائم صافر تعرب عن تفاؤلها باقتراب وصول خبراء الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق الصيانة والتقييم.

  • حلول تعجل ببدء تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر.
    حلول تعجل ببدء تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر.

أعربت اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر، عن تفاؤلها باقتراب وصول خبراء الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق الصيانة والتقييم، وتفادي الكارثة المحتملة التي يمكن أن تلحق ببيئة البحر الأحمر.

وعقدت اللجنة اجتماعاً مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، لمناقشة القضايا العالقة، وتمّ خلاله التوصل إلى حلول تعجل ببدء تنفيذ اتفاق الصيانة الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر.

كما قدّم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع الحزم الخاصة بخطة العمل، بعد تأخير استمر أسابيع عدة، إلا أن اللجنة اعتبرت ذلك خطوة إيجابية نحو تنفيذ الاتفاق.

وستعقد اللجنة اجتماعاً آخر مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، نهاية الأسبوع الجاري، والذي يفترض أن يتم فيه تحديد الموعد النهائي لتنفيذ الاتفاق، حيث سبق وتأجل مرات عدة، بسبب تأخر الموردين في توفير القطع اللازمة لعملية الصيانة العاجلة والتقييم الشامل، بحسب إفادة الجانب الأممي.

وتؤكد اللجنة حرصها الشديد على تسهيل مهمة خبراء الأمم المتحدة، والتعجيل بوصولهم وتقديم التسهيلات اللازمة لتحقيق ذلك.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، دعا في وقت سابق الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق صافر.

وقال: "إذا حصلت كارثة بيئية ناتجة عن خزان صافر سيتوقف كل شيء لمدة ليست وجيزة وستتوقف مع الملاحة البارجات العسكرية وغيرها إننا نحملهم المسؤولية".