هيئة قناة السويس: السفينة الجانحة ستبقى في الإسماعيلية حتى يتم دفع التعويضات

رئيس هيئة قناة السويس يقول إنه جار التفكير في تقديم بعض التعويضات للسفن التي كانت في الانتظار وقت جنوح السفينة في قناة السويس، ويقول إن القناة آمنة.

  • تسبب جنوح سفينة
    تسبب جنوح سفينة "ايفر غيفن" في قناة السويس بتعطيل الملاحة 6 أيام في القناة

قال رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إن السفينة "إيفر غيفن" ستبقى بمنطقة بحيرات الإسماعيلية بالقناة حتى يتم دفع التعويضات"، مضيفاً أنه "لم نسأل مرشدي السفينة عن ملابسات الحادث حتى لا نؤثر على شهادتهم".

وأشار ربيع في تصريحات تلفزيونية، إلى أنه "جار التفكير في تقديم بعض التعويضات للسفن التي كانت في الانتظار وقت جنوح السفينة"، مشدداً على أن "قناة السويس آمنة والقوات المسلحة تقوم على تأمينها بشكل كامل".

وكان ربيع أعلن في 3 نيسان/ابريل الجاري اكتمال عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي للقناة، منذ وقوع حادث جنوح سفينة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن"، مشيراً إلى أن إجمالي أعداد السفن المنتظرة بمنطقة البحيرات الكبرى والمدخلين الشمالي والجنوبي للقناة منذ وقوع حادث جنوح السفينة البنمية بلغ 422 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 26 مليون طن.

وبدأت هيئة قناة السويس تحقيقاً لمعرفة سبب جنوح السفينة في قناة السويس وتعطيل الممر المائي لمدة 6 أيام حسبما قال ربيع لقناة "إم.بي.سي مصر".

وأصدرت شركة "إيفرغرين"، المُستأجرة لسفينة "إيفر غيفن" التي أوقفت الملاحة في قناة السويس لـ6 أيام، بياناً يرد على رفع مالك الناقلة دعوى قضائية ضد الشركة، بعد أيام من تعويمها في الممر الملاحي.

يذكر أن رئيس شركة "إيفر غرين" قال في وقت سابق إن "الاتفاقيات المبرمة مع العملاء لا تضمن وقت وصول الشحنات"، في أول إفادة صحفية بعد الحادث،  كما أكّدت شركة "إيفر غرين" أنها "ليست مسؤولة عن التأخير في نقل أي شحنة بسبب الحادث".

وتأثرت عشرات السفن التي استخدمتها شركة "إيفرجرين"، بما في ذلك "إيفر جيفن"، بالحادث وجرى تحويل 3 سفن للدوران حول رأس الرجاء الصالح.

واستؤنفت حركة الملاحة في قناة السويس، بعد نجاح عملية تعويم السفينة الجانحة "إيفرغيفن"، عقب 6 أيام من تعطيلها لحركة الملاحة في الممر البحري الحيوي.