أوستن يؤكد التزام واشنطن بحماية"إسرائيل" وأمنها

وزير الدفاع الأميركي يزور "إسرائيل" ويؤكد على التزام بلاده بحماية "إسرائيل" وأمنها، ووزير الأمن الإسرائيلي يشدد على مواصلة العمل مع واشنطن لضمان وضعها في حال جرى اتفاق بين أميركا وإيران.

  • أوستن من
     وزير الدفاع الأميركي برفقة وزير الأمن الإسرائيلي 

وصل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى "إسرائيل"، اليوم الأحد، في أول زيارة لمسؤول كبير بإدارة الرئيس جو بايدن تهدف لبحث عدد من القضايا الإقليمية والصفقات العسكرية مع المسؤولين الإسرائيليين خلال زيارة تستمر ليومين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أوستن صرّح بعد اجتماعه مع نظيره بيني غانتس أن العلاقة بين واشنطن وتل أبيب "جوهرية ومهمة للاستقرار وللأمن الإقليمي، وثابتة ولا يمكن أن تنفصم، وقائمة على الثقة"، مشيراً إلى أنه يتطلع "لتعزيز تلك الثقة".

كما شدد على دعم واشنطن "الكامل" لعمليات التطبيع بين "إسرائيل" والدول العربية أو الإسلامية.

ولفتت "إسرائيل هيوم" إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي غانتس تحدث عن "التهديد الإيراني"، قائلاً إن "إسرائيل ستواصل العمل مع الأميركيين لضمان أن أي اتفاقية مع إيران ستحمي المصالح الحيوية للعالم والولايات المتحدة، وتمنع سباق تسلح نووي في المنطقة". 

وبشأن قرار المحكمة الدولية في لاهاي بفتح تحقيق حول ارتكاب جرائم حرب في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، أكد غانتس أنه وفي الجيش الإسرائيلي "تعدُ قيم الإنسانية جزءاً لا يتجزأ مما نقوم به في ساحة المعركة"، على حدّ تعبيره.

وتابع: "إلى جميع أعدائنا الذين يسعون إلى استخدام أخلاقنا ضدنا واستغلال المحكمة الجنائية في لاهاي بشكل معيب، أقول بوضوح إنهم لن ينجحوا أبداً في منعنا من أداء واجبنا".