إيران: سنفرض عقوبات على الاتحاد الاوروبي رداً على إجراءاته

وزارة الخارجية الإيرانية ترد على إجراءات الاتحاد الأوروبي بشأن فرض عقوبات على مؤسسات إيرانية بذريعة "انتهاك حقوق الإنسان".

  • الخارجية الايرانية: سنفرض عقوبات على الاتحاد الاوروبي رداً على إجراءاته
    وزارة الخارجية الايرانية: سنفرض عقوبات على الاتحاد الاوروبي رداً على إجراءاته

نددت إيران "بشدة"، اليوم الإثنين، بالعقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على ثمانية مسؤولين إيرانيين، وأعلنت رداً على ذلك تعليق "أي حوار حول حقوق الانسان" مع التكتل و"التعاون الناتج من هذا الحوار".

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده في بيان "كان من الملائم رفض هذه الخطوات من جانب من يدعون في شكل كاذب أنهم ابطال حقوق الانسان، وهم أنفسهم، لدواع سياسية، لم يصمتوا عن انتهاك حقوق الشعب الإيراني عبر العقوبات غير القانونية التي فرضتها الولايات المتحدة فحسب (...) بل تعاونوا معهم (الأميركيون) أيضاً".

كما أعلن المتحدث أن إيران "تعلق أي حوار حول حقوق الانسان مع الاتحاد الاوروبي وأي تعاون ينتج من هذا الحوار وخصوصاً في موضوع الارهاب ومكافحة الاتجار بالمخدرات واللاجئين".

هذا وقرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، فرض عقوبات على مسؤولين أمنيين إيرانيين ضمن مزاعم "انتهاك حقوق الإنسان".

ويأتي القرار الأوروبي بينما يجري الاتحاد الأوروبي وساطة لإحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني المبرم العام 2015 بين القوى الدولية وطهران. وقرر الاتحاد الاوروبي أن يمدد حتى 13 نيسان/أبريل 2022 الإجراءات التي فرضها منذ عام 2011.

يذكر أنه في شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، الأوروبيين إلى أن يدرجوا على جدول أعمالهم تحسين وضع حقوق الانسان لديهم، ولدى حلفائهم الإقليميين.