أوغلو يعلن بدء "مرحلة جديدة" بين تركيا ومصر

وزير الخارجية التركي يؤكد أنه يمكن أن تكون هناك زيارات متبادلة مع مصر في الفترة المقبلة، ويتحدث عن عدم وجود دوافع سياسيّة لتعليق روسيا الرحلات الجويّة إلى تركيا.

  • أوغلوأوغلو خلال مؤتمر صحفي في سوتشي في روسيا - 29 ديسمبر 2020 (أ.ف.ب)
    أوغلو خلال مؤتمر صحفي في سوتشي في روسيا - 29 ديسمبر 2020 (أ.ف.ب)

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن "مرحلة جديدة تبدأ بين تركيا ومصر، ويمكن أن تكون هناك زيارات متبادلة في الفترة المقبلة".

جاء ذلك في معرض تصريحات أدلى بها أوغلو للصحفيين اليوم الأربعاء، تعليقاً على تفاصيل المكالمة الهاتفيّة التي أجراها مع نظيره المصري سامح شكري.

أوغلو أوضح أن "عهداً جديداً يبدأ في العلاقات مع مصر، وستحدث زيارات متبادلة، وسيكون هناك اجتماع على مستوى نواب الوزراء والدبلوماسيين وسيتمّ تعيين سفير"، مبرزاً أن "موعد ذلك لم يتحدد بعد، ويمكننا مناقشته في المرحلة المقبلة".

وتحسنت العلاقات بين تركيا ومصر مؤخراً بعد قطيعة دامت سنوات، فيما تحدث وزير الخارجيّة المصري سامح شكري مؤخراً، عن شروط لإقامة علاقات طبيعيّة مع تركيا، مؤكداً وجود اتصالات دبلوماسيّة، ومشدداً على الحرص على استمرار العلاقات بين الشعبين المصريّ والتركيّ.

أوغلو: لا دوافع سياسيّة لتعليق روسيا الرحلات الجوية إلى تركيا

من جهة أخرى، أكد أوغلو أن "لا دوافع سياسيّة لتعليق روسيا الرحلات الجويّة إلى تركيا، وأن القرار متخذ لأسباب صحية".

أوغلو لفت في تصريحات نقلتها قناة "تي.آر.تي" الرسميّة اليوم الأربعاء، إلى أن "وفداً طبيّاً روسيّاً سيزور بلاده للإطلاع على الإجراءات الصحيّة المطبقة في تركيا".

يذكر أنّ نائبة رئيس وزراء روسيا الاتحادية تاتيانا غوليكوفا، كانت أعلنت أن مقرّ عمليّات مكافحة فيروس كورونا في روسيا، اتخذ قراراً بتقييد الحركة الجويّة مع تركيا من 15 نيسان/أبريل الجاري إلى 1 حزيران/يونيو المقبل.

وقالت غوليكوفا في إحاطة: "أود أن أشير إلى أن مهمتنا الرئيسيّة هي الحفاظ على صحة المواطنين الروس واستقرار وضع عدوى كورونا، وهو ما تمكنّا من تحقيقه في الأشهر الأخيرة. مقرّ العمليات يقوم بمراقبة العدوى في البلاد التي لنا معها حركة طيران مفتوحة".