الترويكا الأوروبية: إنتاج إيران لليورانيوم بنسبة 60% تطور خطير

القوى الأوروبية تعرب عن "قلقها البالغ" من قرار إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% واستخدام أجهزة طرد مركزي متطورة، وتؤكد رفضها "لأي تصعيد من أي جهة".

  • الترويكا الأوروبية: إنتاج إيران لليورانيوم بنسبة 60% تطور خطير
    إيران ستضع 1000 جهاز طرد مركزي جديد في "نطنز" 

أصدرت القوى الأوروبية المشاركة في خطة العمل الشاملة المشتركة (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا) اليوم الأربعاء، بياناً بشأن قرار إيران رفع مستوى تخصيب اليورانيوم في البلاد.

وقال البيان: "نحن حكومات فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة لاحظنا بقلق بالغ إعلان إيران للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 13 نيسان/أبريل إطلاق تخصيب يورانيوم بنسبة 60% وباستخدام أجهزة طرد مركزي متطورة".

وكانت طهران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الثلاثاء، ببدء تخصيب اليورانيوم على مستوى 60%، وأنها ستضع 1000 جهاز طرد مركزي بقدرة أعلى في منشأة "نطنز" التي تعرضت لاعتداء قبل أيام.  

 ووصفت الدول الثلاث هذا التطور بالـ"خطير"، لأن إنتاج اليورانيوم عالي التخصيب هو "خطوة مهمة في إنتاج سلاح نووي"، معتبرةً أنه "لا يوجد لدى إيران حاجة مدنية ذات مصداقية لمثل هذا المعدل من التخصيب".

وتابع: "كما نشعر بالقلق لمعرفة أن إيران تخطط لتركيب 1000 جهاز طرد مركزي جديد في نطنز، مما سيزيد بشكل كبير من قدرة إيران على التخصيب".

وأشار البيان إلى أن الإعلانات الإيرانية هذه "مؤسفة بشكل خاص"، في وقت دخل فيه جميع المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة والولايات المتحدة في "مناقشات جوهرية بهدف إيجاد حل دبلوماسي سريع لتنشيط واستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة".

وختم بيان الترويكا الأوروبية بالقول إن هذه الخطوة "تتعارض مع الروح البناءة وحسن النية لهذه المناقشات"، مؤكداً رفض "أي تصعيد من أي جهة"، داعياً إيران إلى "عدم تعقيد العملية الدبلوماسية".