باقري: مستعدون لتوجيه رد حاسم على أي تهديد من قبل الأعداء

رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد حسين باقري، يشدد في رسالةٍ إلى قائد الجيش الإيراني بمناسبة عيد الجيش، على أن القوات المسلحة عززت من قوة الردع والدفاع للبلاد.

  • باقري: مستعدون لتوجيه رد حاسم على أي تهديد
    رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري

أكد رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد حسين باقري، اليوم الجمعة، أن "القوات المسلحة الإيرانية مستعدة للرد الحاسم على أي تهديد أو عمل من قبل الأعداء".

وفي رسالة التهنئة التي وجهها اللواء باقري للقائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي بمناسبة ذكرى يوم الجيش، قال إن "الجيش وحرس الثورة الإسلامية ضمنا الأمن والاستقرار والسلامة للشعب الإيراني وهما على استعداد لمواجهة أي نوع من التهديدات ومخططات الأعداء".

واعتبر أن الجيش هو الداعم الحقيقي للشعب ومصالحه الوطنية وهو المعتمد لتلبية احتياجات الوطن.

كما وصف اللواء باقري التاريخ المشرق الذي سطره الجيش في الدفاع عن استقلال الوطن وسلامة أراضيه والمشاركة الواسعة في مواجهة الجماعات المسلحة المعادية للثورة، هي "بمثابة ودائع ثمينة، وملهمة للأجيال الشغوفة بالخدمة والمسؤولية في هذه المؤسسة".

إلى ذلك، أشار باقري إلى تألق الجنود المتحمسين في الساحة الاجتماعية وخدمة الناس أثناء الفيضانات والزلازل ومكافحة جائحة كورونا وغيرها من الكوارث الطبيعية.

ولفت إلى أن المنظومة الفعالة والقوية للقوات المسلحة في البلاد، والتي تقف في مقدمتهما قوات الجيش وحرس الثورة الإسلامية هي الدرع الدفاعية والقوة الرادعة للبلاد، معتبراً أن "الجيش والحرس هما الضمانة " للأمن الدائم" وتحقيق "الطمأنينة والسلامة" لكافة أفراد الشعب الإيراني.

وتحتفل إيران في يوم 18 نيسان/أبريل من كل عام، بيوم الجيش وتعرض خلاله أهم الإنجازات العسكرية المتعلقة بالجيش الإيراني.