في يوم الأسير .. 4500 معتقل فلسطيني داخل سجون الاحتلال

الاحتلال اعتقل منذ عام 1967 ما يقارب مليون فلسطيني، أي أن أكثر من 25% من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة ذاقوا مرارة الاعتقال.

  • في يوم الأسير .. 4500 معتقل فلسطيني سجون الاحتلال
    عدد الأسرى الذين تجاوزت مدة اعتقالهم 20 عاماً بشكلٍ متواصل هو 62 أسيراً 

يُصادف 17 من نيسان/ أبريل من كل عام، يوم الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذي أقرّه المجلس الوطني الفلسطيني، باعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، خلال دورته العادية عام 1974، واعتباره يوماً لتوحيد الجهود والفعاليات لنصرتهم، ودعم حقّهم المشروع بالحرية.

وبهذه المناسبة أصدرت مؤسسات الأسرى هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات"، ومركز وادي حلوة – القدس، تقريراً حول أوضاع الأسرى:

يقول التقرير أن "ذكرى يوم الأسير الفلسطيني تأتي مع استمرار الاحتلال اعتقال قرابة 4500 أسير/ة في سجونه، يقبعون في 23 سجن ومركز توقيف وتحقيق".

هناك 41 أسيرة، يقبعن في سجن الدامون. و140 طفلاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، موزعين على سجون (عوفر، ومجدو، والدامون).

أقدم الأسرى... وأسير كفيف

ويشير التقرير ألى عدد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو 25 أسيراً، وأقدمهم الأسيران كريم يونس، وماهر يونس المعتقلان بشكلٍ متواصل منذ عام 1983.

وبالإضافة إلى ذلك فإنّ "هناك عدداً من الأسرى المحررين في صفقة "وفاء الأحرار" الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم وهم من قدامى الأسرى، أبرزهم الأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، والتي وصلت ما مجموعها إلى 41 عاماً، قضى منها 34 عاماً بشكلٍ متواصل، إضافة إلى مجموعة من رفاقه نذكر منهم الأسير الكفيف علاء البازيان، ونضال زلوم، وسامر المحروم.

ويبين التقرير أن عدد الأسرى الذين تجاوزت مدة اعتقالهم 20 عاماً بشكلٍ متواصل هو 62 أسيراً وهم ما يعرفوا بعمداء الأسرى. أما عدد الأسرى الذين صدرت بحقهم أحكاماً بالسجن المؤبد فهم 543 أسيراً، وأعلى حكم أسير من بينهم الأسير عبد الله البرغوثي ومدته 67 مؤبداً.

ويبلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 550 وبينهم 10 مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة، من بينهم الأسير فؤاد الشوبكي 82 عاماً، وهو أكبر الأسرى سنّاً.

1400 حالة اعتقال بينهم 230 طفلاً منذ كانون الثاني/ يناير 2021

ويفيد التقرير أنه منذ مطلع العام الجاري 2021، واصلت سلطات الاحتلال عمليات الاعتقال الممنهجة، حيث طالت قرابة 1400 حالة اعتقال منذ شهر كانون الثاني/ يناير 2021، بينهم أكثر من 230 طفلًا/ة تقل أعمارهم عن 18 عاماً، و39 من النساء.

وفيما أصدرت مخابرات الاحتلال أكثر من 280 أمر اعتقال إداري. ووفقاً لمتابعة المؤسسات المختصة فقد وصل عدد الأسرى الذين أُصيبوا بفيروس كورونا منذ بداية انتشار الوباء إلى 368 أسيراً.

وفي السياق نفسه، أعلن مركز فلسطين لدراسات الأسرى بهذه المناسبة أن الاحتلال اعتقل منذ عام 1967 ما يقارب مليون فلسطيني، أي أن أكثر من 25% من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة ذاقوا مرارة الاعتقال.

وأكد أن الأسرى أنجبوا 97 طفلاً حتى الآن عبر النطف المحررة. وقد شكلت جائحة كورونا تحدياً إضافياً للأسرى حيث تعرضوا للخطر الشديد وأصيب 368 أسيراً بالفيروس.

وقد ارتقى منذ عام 1967 في سجون الاحتلال 226 من الشهداء.