إردوغان يدعو "الناتو" لدعم الحكومة الليبية الجديدة

الرئاسة التركية تفيد بأن الرئيس رجب طيب إردوغان بحث التطورات في بحر إيجة، وشرق المتوسط وليبيا وأفغانستان، والأزمة الروسية الأوكرانية مع الأمين العام لـ"الناتو" وطلب منه دعم الحكومة الليبية الجديدة.

  • إردوغان لستولتنبرغ: لضرورة تقديم الدعم للحكومة الليبية الجديدة في مجالي الدفاع والأمن
    إردوغان لستولتنبرغ: لضرورة تقديم الدعم للحكومة الليبية الجديدة في مجالي الدفاع والأمن

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حلف شمال الأطلسي "الناتو"، إلى تقديم الدعم للحكومة الليبية الجديدة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي لإردوغان مع أمين عام "الناتو" ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، وفق ما ذكر المكتب الإعلامي للرئاسة التركية.

يأتي ذلك، بالتزامن مع زيارة رئيس حكومة الوحدة الليبية عبد الحميد الدبيبة إلى موسكو اليوم لتعزيز التعاون العسكري والاقتصادي.

كذلك، تبنّى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً اليوم يدعم المسار الدبلوماسي في ليبيا الذي يصب في صالح تحقيق السلام والأمن، منذ إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في تشرين الأول/أكتوبر، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

وتواجه حكومة الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي مهمة إعادة توحيد مؤسسات الدولة التي قوّضتها الانقسامات بين حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها من الأمم المتحدة في طرابلس، وسلطة موازية بدعم اللواء خليفة حفتر في الشرق.

وبحسب المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، فقد بحث إردوغان وستولتنبرغ أيضاً التطورات في ملفات بحر إيجة، وشرق المتوسط وليبيا وأفغانستان، بالإضافة إلى الأزمة الروسية الأوكرانية.

وقال إردوغان إنه "بفضل خطوات تركيا البنّاءة فإن الهدوء يهيمن على الأجواء في بحر إيجة وشرقي المتوسط".

وأكّد الرئيس التركي لستولتنبرغ على "ضرورة تقديم الدعم للحكومة الليبية الجديدة في مجالي الدفاع والأمن".

وأشار إردوغان إلى أن تركيا تقدم مساهمات في هذا الاتجاه في إطار الاتفاقيات المبرمة مع الجانب الليبي. كما أكّد ضرورة مواصلة الدعم لأفغانستان بأكثر الطرق فعالية عبر استخدام إمكانات وقدرات "الناتو" أيضاً.

الرئيس التركي أعرب عن اعتقاده على ضرورة حل الأزمة الروسية-الأوكرانية عن طريق الحوار على أساس وحدة أراضي أوكرانيا، وفق بنود "اتفاقيات مينسك".