الحوثي: مجلس الأمن شريك في صنع مجاعة اليمن

عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن يعتبر أن مجلس الأمن الدولي "شريك بالعدوان" على بلاده، ويرفض قيام أي تسوية سياسية على أساس "المساومة على الترتيبات الإنسانية".

  • الحوثي: مجلس الأمن شريك بتجويع اليمن
    عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي

حمّل عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، اليوم السبت، مجلس الأمن الدولي مسؤولية المجاعة التي يخشاها في اليمن.

وقال الحوثي في تغريدةٍ عبر "تويتر" إن التحالف السعودي ومجلس الأمن يحملون مسؤولية المجاعة، مؤكداً أن اليمنيين يرفضون "المناورات السياسية" ولن يقبلوا "بالمساومة على الترتيبات الإنسانية".

ومنذ يومين قال الحوثي إن موقف المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث في مجلس الأمن الدولي يشرعن استمرار جريمة الحصار على بلاده.

وأكد الحوثي أن إحاطة غريفيث علقَّت تلبية الحاجات الإنسانية من جراء جريمة الحصار على الحل السياسي الذي رفضه تحالف العدوان.

وكان ​مجلس الأمن الدولي​ قد دان التصعيد العسكري في محافظة مأرب، وأعرب عن إدانته لهجمات القوات المسلحة اليمنية ضد ​السعودية​، مرحباً "بإعلان السعودية لإنهاء الصراع في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل". 

وقال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس الخميس، إن "الطريق لإنهاء الحرب معلوم"، وهو يتمثل بالموافقة على الخطة الأممية والتي تضمنت "وقفاً شاملاً لإطلاق النار، وفتح الطرق الرئيسية بين الشمال والجنوب، وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات الدولية والمحلية".  

وأكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن أن ما صدر عن مجلس الأمن يوضح "انعدام المعايير والتوجه الصادق الذي عاشه ويعيشه المجلس باستمرار"، واصفاً أداءه بالـ"مترهل".