تظاهرات في شيكاغو بعد نشر فيديو لإطلاق الشرطة النار على مراهق

تظاهرات تجوب شوارع مدينة شيكاغو الأميركية بعد نشر الشرطة فيديو لإطلاق أحد ضباطها النار على مراهق.

  • متظاهرون ينددون بعنف الشرطة بعد مقتل آدم توليدو في شيكاغو / 16 أبريل 2021 (أ ف ب).
    متظاهرون ينددون بعنف الشرطة بعد مقتل آدم توليدو في شيكاغو / 16 أبريل 2021 (أ ف ب).

شهدت شوارع مدينة شيكاغو تظاهرات منددة بعنف الشرطة. وقد رفع المتظاهرون لافتات تطالب بوقف العنف الذي يتعرّض له الأميركيون الأفارقة والمهاجرون.

واندلعت التظاهرات بعد نشر مشاهد لمقتل فتى لم يتجاوز عمره الثلاث عشرة عاماً خلال ملاحقته من قبل الشرطة، وحينما انصاع الفتى لنداءات الشرطة بالتوقف تمّ اطلاق النار عليه.

ويظهر الفيديو الذي تمّ نشره شخصية الضابط وهو يصرخ "ألقه"، قبل إطلاق النار على آدم توليدو مرة واحدة في صدره في 29 مارس/آذار الماضي.

ولا يبدو أن الصبي كان يحمل سلاحاً في الوقت الذي تمّ إطلاق النار عليه خلاله، لكن الفيديو يظهر رجال الشرطة وهم يكتشفون مسدساً بالقرب من المكان الذي سقط فيه.

وقبل وقت قصير من نشر الفيديو، عقدت عمدة شيكاغو، لوري لايتفوت، مؤتمراً صحفياً، وصفت فيه اللقطات بأنها "مؤلمة". وقالت "ببساطة، لقد خذلنا آدم .. ولا يسعنا أن نخذل شاباً آخر في مدينتنا".

وحثت العمدة لايتفوت الجمهور على التزام الهدوء حتى يتمكن المجلس من استكمال تحقيق، كما ناشدت عائلة توليدو التزام الهدوء.

وقال رئيس بلدية المدينة "نحن نعيش في مدينة أصيبت بصدمة بسبب تاريخ طويل من عنف الشرطة وسوء سلوكها .. لذا، في حين أننا لا نملك المعلومات الكافية لنكون القاضي وهيئة المحلفين في هذا الوضع بالذات، فمن المفهوم بالتأكيد أسباب شعور الكثير من سكاننا بأن كل موجة الغضب والألم مألوفة للغاية".

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مدينة شيكاغو، وباقي الولايات الأميركية لعنف الشرطة في البلاد.