الأمن الإيراني يكشف عن هوية المتورط بحادثة "نطنز"

السلطات الإيرانية تنشر بعض التفاصيل عن أحد المتورطين بحادثة منشأة "نطنز"، وتؤكد أنها تعمل على ملاحقته بعد فراره إلى الخارج.

  • الأمن الإيراني يكشف عن هوية المتورط بحادثة
    رضا كريمي المشارك في عملية "نطنز" هرب إلى خارج إيران 

كشفت السلطات الإيرانية عن هوية المتورط في عملية منشأة "نطنز" التخريبية، التي وقعت فجر يوم الأحد الماضي، وكادت تؤدي إلى "كارثة وجريمة ضد الإنسانية"، وفق تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية.   

وأعلنت وزارة الأمن الإيرانية، اليوم السبت، عن اسم وصورة المتورط ويدعى رضا كريمي، مشيرةً إلى أنه "غادر قبل الحادثة، والعمل جارٍ لإعادته إلى إيران عبر الطرق القانونية". 

وكان مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كاظم غريب آبادي، لفت إلى دور "إسرائيل" في حادثة مفاعل "نطنز"، مضيفاً أن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بذلك.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أن "إيران ستنتقم من الكيان الصهيوني في الوقت والمكان المناسبين".

وعقب الحادث، اتخذت طهران قراراً بوضع 1000 جهاز طرد مركزي بقدرة 50% أكثر من الأجهزة المستخدمة في منشأة "نطنز" النووية، إضافة إلى استبدال الأجهزة المتضررة جراء الحادث.

كذلك بدأت إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60%،  بمعدل 9 غرامات في الساعة، حسب مدير الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي.