بمساعدة روسية.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله

جهاز الاستخبارات البيلاروسي، يعلن إحباط محاولة لاغتيال الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، كان من المخطط تنفيذها في 9 من الشهر المقبل.

  • بمساعدة أميركية.. رئيس بيلاروس يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله
     الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو

أعلن جهاز الاستخبارات البيلاروسي، اليوم السبت، إحباط محاولة لاغتيال الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وأضافت بيلاروسيا أن جهاز الأمن الروسي ساعد الأمن البيلاروسي في كشف مخطط لقلب نظام الحكم في البلاد واغتيال رئيس الجمهورية في 9 أيار/مايو المقبل. 

كما أكد جهاز الأمن البيلاروسي إلقاء القبض على مواطنين خططا بمساعدة أميركية وبولندية للانقلاب واغتيال الرئيس.

من جهته، أكد الرئيس البيلاروسي، أن قوات الأمن أوقفت مجموعة مدعومة من واشنطن خططت لاغتياله مع أبنائه.

وقال لوكاشينكو، إن "مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يستعدون لمحاولة اغتياله هو وأطفاله قد اعتقلوا، وأن القوات الأميركية الخاصة متورطة في ذلك".

وأضاف، "أنا ممتن لبوتين، لأنه عندما تكلم مع بايدن، سأله عن المؤامرة، لكنه بالمقابل لم يسمع سوى تمتمة".

هذا وعرضت قناة "ONT" التلفزيونية مقتطفات من حديث الرئيس البيلاروسي: "لقد احتجزنا المجموعة، وأظهر أفرادها كيف تم التخطيط للعملية بالكامل". 

وبحسب لوكاشينكو، فإن خطط المعتقلين كانت "القبض على طفل لوكاشينكو الأول أما الثاني كما اتضح، وبحسب الرئيس البيلاروسي: "خطط لوضعه في قبو بمنطقة غوميل، تم تجهيزه لذلك".