قاليباف: رفع نسبة تخصيب اليورانيوم يدعم موقف إيران في المفاوضات

رئيس مجلس الشورى الإيراني يوضح أن رفع بلاده لنسبة تخصيب اليورانيوم يخدم المفاوضات الجارية في فيينا بشأن الاتفاق النووي.

  • قاليباف: رفع نسبة تخصيب اليورانيوم يدعم موقف إيران في المفاوضات
    رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، اليوم السبت، إن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% هو "رد قاطع على مخطط العدو الرامي لإضعاف موقف إيران القوي في المفاوضات".

كما يهدف رفع نسبة التخصيب "لدعم فريق المفاوضات الإيراني لاستخدام هذه القدرة لتحقيق الهدف وهو رفع جميع العقوبات".

وتشهد مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا تقدماً، بعد أسابيع من بدءها، حيث أعلن مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنريكي مورا، يوم أمس، أن هناك "تقدماً قد حصل". 

رئيس مجلس الشورى الإيراني أثنى كذلك على "العلماء الإيرانيين الشباب الذين حققوا مرة أخرى مفخرة لبلادهم، وتمكنوا من تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%، ما يعد حدثاً تاريخياً في مجال العلم والتكنولوجيا، وله أيضاً تداعيات سياسية مهمة".

وأكد أن أعداء الشعب الإيراني "متورطون في أنشطة إرهابية ضد الصناعة النووية الإيرانية، وكانوا يسعون من خلال الأعمال الإرهابية الى تعطيل أو تقليص النشاطات النووية".

وأشار إلى أن التخصيب بنسبة 60% من اليورانيوم تحقق "في فترة وجيزة للغاية" ما أظهر "الحد الأدنى بين الفاصل الزمني واتخاذ القرار والعمل في الصناعة النووية في البلاد".

وشدد قاليباف على أن هذا "الإنجاز المهم أثبت لأعدائنا أن الصناعة النووية الإيرانية أصبحت محلية"، وأن أي عمل "غير مدروس" أو ضغوط "ستبوء بالفشل".

ويأتي تصريح قاليباف بالتزامن مع تصريح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة الشهيد أحمدي روشن في "نطنز".