"فاينانشال تايمز": محادثات بين مسؤولين سعوديين وإيرانيين لإصلاح العلاقات

صحيفة بريطانية تتحدث عن لقاءات بين وفدين من السعودية وإيران في بغداد، في محاولة لإصلاح العلاقات.

  • الرئيس الإيراني حسن روحاني والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عام 2016 (أرشيف)

قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، اليوم الأحد، نقلاً عن مسؤولين مطلعين إن مسؤولين سعوديين وإيرانيين كباراً أجروا "محادثات مباشرة في محاولة لإصلاح العلاقات"، وذلك بعد سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية.

وأضاف تقرير الصحيفة نقلاً عن أحد المسؤولين أن "الجولة الأولى من المحادثات السعودية الإيرانية جرت في بغداد في 9 نيسان/ أبريل" الحالي.

وأشارت "فاينانشال تايمز" الى أن الوفد السعودي كان برئاسة رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، وأنه كان من المقرر عقد جولة أخرى من المحادثات الأسبوع المقبل.

ويأتي التقرير في وقتٍ تحاول فيه واشنطن وطهران إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي عارضته الرياض التي دعت إلى إبرام اتفاق نووي "بمعايير أقوى"، داعيةً إلى انضمام دول الخليج إلى أي مفاوضات بشأن الاتفاق. 

وأيّدت السعودية قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018 بالانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على إيران.

وكانت طهران قد كررت دعوتها للسعودية للبدء بحوار جدي من أجل الأمن والسلام في المنطقة، وأعلنت على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده بأن "طهران أول المرحبين" إذا ما قررت السعودية المساهمة في حل مشكلات المنطقة عبر التعاون الإقليمي.