مشيداً بدوره في "الحرب الاقتصادية"... روحاني: الجيش بات أكثر حرفية من أي وقتٍ مضى

بمناسبة يوم الجيش، الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول إن عندما قرر الشعب الايراني التخلص من الدكتاتورية فإن الجيش اتخذ خياره النهائي ووقف إلى جانب الشعب وهذا هو الفرق بين الجيش الايراني والجيوش الاخرى في المنطقة.

  •  الرئيس الإيراني حسن روحاني
    الرئيس الإيراني حسن روحاني

أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن المؤسسات العسكرية في البلاد بما فيها الجيش وحرس الثورة باتت اليوم أكثر حرفية من أي وقت مضى، كما أنها تعرف مسؤوليتها بدقة.

وقال روحاني إن كل الأمم تفتخر بجيوشها القوية، كما أن الجيوش تفخر بشعوبها، إلى جانب ذلك فإن الحكومات بدون جيش قوي وشعب حي ستكون ضعيفة.

كما أشار روحاني إلى أنه عندما قرر الشعب الايراني قبل 43 عاماً التخلص من الدكتاتورية والنظام الملكي فإن الجيش اتخذ خياره النهائي ووقف إلى جانب الشعب وهذا هو الفرق بين الجيش الايراني والجيوش الأخرى في المنطقة.

كذلك اعتبر روحاني أن مهمة الجيش مهمة وطنية لأنه في موقع يحتاجه الشعب، خاصة وان أعداء إيران اليوم قلقون من قوة إيران ووحدتها واستقرارها الأمني، مؤكداً ضرورة أن يتمسك الجيش بأن يكون جيشاً وطنياً عقائدياً وثورياً لإيران وشعبها الكبير.

وأشاد روحاني بدور الجيش في السنوات الأربع الأخيرة من الحرب الاقتصادية، معتبراً أن "هذا الدور لن يقل عن دوره في سنوات الدفاع المقدس".

يذكر أن المرشد الإيراني السيد علي خامنئي أكّد يوم أمس السبت أن الجيش الإيراني حاضر في الساحة وهو على أهبة الاستعداد لتأدية المهام التي يكلّف بها.

جاء ذلك في رسالة وجهها المرشد إلى قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي بمناسبة يوم الجيش والقوة البرية.

 ومن خلال الرسالة، وجه القائد تحياته إلى كل أفراد الجيش وعوائلهم المحترمة، مؤكداً أن الجيش الإيراني متواجد في الساحة اليوم ومستعد لأداء المهام المطلوبة.

كما دعا إلى الارتقاء بهذه الاستعدادات إلى الحد المطلوب وأن يكون للجيش دوره الخلاّق.