بعد حوادث دامية.. وزير النقل المصري يقيل رئيس هيئة السكة الحديد

وزير النقل المصري يقيل رئيس هيئة السكة الحديد ويجري تعديلات في الإدراة، إثر حادث القطار في طوخ الذي أودى بحياة 11 شخصاً فضلاً عن حوادث أخرى في الفترة الماضية.

  • بعد حوادث دامية.. وزير النقل المصري يقيل رئيس هيئة السكة الحديد
    حوادث القطارات في مصر خلّفت عشرات الضحايا 

أصدر وزير النقل المصري، كامل الوزير، قراراً بإقالة رئيس هيئة السكة الحديد، أشرف رسلان، على خلفية حادث قطار طوخ الذي أودى بحياة 11 شخصاً وخلّف 98 جريحاً، بحسب وزارة الصحة.

وانتدب الوزير رئيس مجلس إدارة "الهيئة القومية لسكك حديد مصر"، أشرف محمد رسلان، لوظيفة مستشار الوزير لشؤون السكك الحديدية، وجرى تعيين المهندس مصطفى عبد اللطيف أبو المكارم بدلاً منه لمدة سنة.

كما تضمن القرار إقالات وتعيينات أخرى شملت إبعاد المهندس حسين رشيدي عن رئاسة الإدارة المركزية للإشارات والاتصالات وتعيين المهندس مصطفى محمد مصطفى شاهين بدلاً منه.

وقال وزير النقل المصري، أثناء تفقده موقع الحادث، إنه سيتم محاسبة "جميع المسؤولين المتسببين في الحادث، ولن نهرب من تحمل المسؤولية، ونعمل ليل نهار لتطوير منظومة السكك الحديدية".

وفي تفاصيل الحادث، قالت هيئة السكك الحديد المصرية إن القطار كان في طريقه من القاهرة إلى مدينة المنصورة بالدلتا، وخرج عن مساره، وذلك على بعد نحو 40 كيلومتراً شمالي القاهرة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أنه تم احتجاز سائق القطار و8 من مسؤولي حركة النقل في محيط موقع الحادث، الذي تسبب في توقف حركة القطارات بمحافظات الوجه البحري.

ويعد الحادث الثالث من نوعه خلال أقل من شهر في مصر، إذ وقع حادث خروج عربتي قطار عن مسارهما، في 15 نيسان/أبريل الجاري، قرب مدينة منيا قمح شمال القاهرة، ما أسفر عن إصابة 15 شخصاً.

كما شهدت محافظة سوهاج، في 26 آذار/مارس الماضي، تصادم قطاري ركاب مما أسفر عن سقوط 32 قتيلاً و165 مصاباً، وفق إحصائية رسمية.