وزارة الخارجية التشيكية: رد روسيا كان أقوى من المتوقع

القائم بأعمال وزير الخارجية التشيكي يصف الرد الروسي على طرد بلاده 18 دبلوماسياً روسياً بأنه "كان أقوى من المتوقع"، ويعلن أنه سيستدعي السفير الروسي الأربعا للكشف عن خطوات إضافية.

  • التشيك تطالب دول الاتحاد الأوروبي التضامن معها بعد السجال الدبلوماسي بينها وبين روسيا
    التشيك تطالب دول الاتحاد الأوروبي التضامن معها بعد السجال الدبلوماسي بينها وبين روسيا

وصف القائم بأعمال وزير الخارجية التشيكي، يان هاماتشيك، الرد الروسي على طرد براغ 18 دبلوماسياً روسياً بأنه "كان أقوى من المتوقع".

وطالب هاماتشيك، دول الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي بـ"طرد الدبلوماسيين الروس تضامناً معها بعد السجال الدبلوماسي بين موسكو وبراغ"، مشيراً إلى أنه سيستدعي السفير الروسي الأربعاء للكشف عن "خطوات إضافية" بعيد وصول الدبلوماسيين التشيكيين الـ20 الذين طردتهم موسكو، رداً على قرار مماثل من براغ.

ويأتي هذا التوتر في العلاقات بين البلدين بعدما اتهمت جمهورية التشيك موسكو بالوقوف وراء تفجير مستودعات للذخيرة على الأراضي التشيكية عام 2014.

وكان هاماتشيك أعلن السبت، أن بلاده تعتزم طرد 18 دبلوماسياً روسياً بعدما زعمت الاستخبارات المحلية أنهم "جواسيس لجهاز الاستخبارات الروسي، والمديرية الرئيسية لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية".