بايدن بعد محاكمة قاتل فلويد: العنصرية الممنهجة وصمة عار على جبين بلدنا

بعد إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل المواطن الأميركي الأفريقي جورج فلويد، الرئيس الأميركي جو بايدن يصف ما حدث بأنه "خطوة هائلة"، معتبراً أن التظاهرات "وحدت الشعب بمختلف أعراقه".

  • بايدن:
    الرئيس الأميركي جو بايدن

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الثلاثاء، الحكم بإدانة ديريك تشوفين، الشرطي السابق المتهم بقتل المواطن الأميركي الأفريقي جورج فلويد بمدينة منيابوليس، بأنه "خطوة هائلة" في طريق العدالة بالولايات المتحدة.

وقال بايدن في تصريحات أذيعت تلفزيونياً: "كان قتلاً في وضح النهار على مرأى ومسمع العالم كله"، مضيفاً أن "العنصرية الممنهجة وصمة عار على جبين بلدنا"، وفقاً لرويترز.

ومضى الرئيس الأميركي قائلاً، إن "الاحتجاجات التي شهدتها الولايات المتحدة بعد مقتل فلويد كانت شيئاً لم تشهده البلاد منذ حركة الحقوق المدنية، وإنها وحدت الشعب بمختلف أعراقه".

وعن أسرة فلويد، قال "لا يمكن أن يعيد شيء لهم أخاهم وأباهم، لكن هذه يمكن أن تكون خطوة هائلة في مسيرة العدالة في أميركا".

وأدلت أيضاً نائبة الرئيس، كاملا هاريس، بتصريحات حثت فيها مجلس الشيوخ على إقرار قانون وافق عليه مجلس النواب، ويهدف لوقف الممارسات العدوانية التي تستهدف ذوي الأصول الأفريقية والأقليات الأخرى.

يأتي ذلك في وقت، دانت محكمة أميركية، الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل المواطن الأميركي الأفريقي جورج فلويد في قضية هزت الولايات المتحدة على مدار عام، وأظهرت الانقسامات العرقية العميقة في المجتمع الأميركي.

ويتوقع أن يقضي شوفين البالغ 45 عاماً، سنوات طويلة وراء القضبان في قضية مقتل فلويد في 25 أيار/مايو العام 2020، التي أثارت احتجاجات عنيفة ضد انعدام العدالة العرقي حول العالم، واعتبرت بمثابة اختبار تاريخي لمحاسبة الشرطة.