اليمن: "الانتقالي الجنوبي" يتهم هادي بدعم الإرهابيين للسيطرة على أبين وشبوة

المتحدث باسم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي محمد النقيب يقول إنّ تصعيد الإرهابيين باتجاه أبين يكشف "كيف تمكن عناصر حزب الإصلاح من جعل الشرعية وسيلة لتمكين القاعدة وداعش على الأرض".

  • المتحدث باسم قوات المجلس محمد النقيب
    المتحدث باسم قوات المجلس محمد النقيب

اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً عناصر حزب الإصلاح وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بتمكين "القاعدة" و"داعش" من السيطرة على مناطق في محافظتي أبين وشبوة.

وأكد المتحدث باسم قوات المجلس محمد النقيب، عبر تويتر، أنّ "تصعيد الإرهابيين باتجاه أبين يكشف كيف تمكن عناصر حزب الإصلاح من جعل الشرعية وسيلة لتمكين القاعدة وداعش على الأرض، كما جرى في شبوة".

وكان مراسل الميادين قال إنّ قوات المجلس الانتقالي الجنوبي تدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة خبر المراقشة، شرقي محافظة أبين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المتحدث باسم قوات الانتقالي الجنوبي محمد النقيب إن قواته نفذت عدداً من الكمائن، محققة إصابات دقيقة في تعزيزات قوات هادي.

كذلك، اعتبر "الانتقالي الجنوبي" أن اتفاق الرياض وصل إلى أعلى درجات الهشاشة

وكان "المجلس الانتقالي الجنوبي" قال إنه "سيمنع تنفيذ أي قرارات رئاسية على الأرض من دون تشاور مسبق معه"، داعياً "التحالف السعودي إلى تحمل مسؤولياته كراعٍ لـ اتفاق الرياض وإلغاء القرارات الرئاسية". 

يذكر أنّ التحالف السعودي كان أعلن نهاية عام 2020، تشكيل حكومة تقاسم للسلطة تضمّ شخصيات من المجلس الانتقالي الجنوبي في حكومة عبد ربه منصور هادي.