لبنان: القاضية عون تمكّنت من إخراج "الداتا" من شركة مكتف للصيرفة

القاضية غادة عون تغادر مكاتب "شركة مكتف للصيرفة" في عوكر، وذلك بعد أن تمكّنت من إخراج الداتا من الشركة بحماية أمنية.

  • القاضية غادة عون.
    القاضية غادة عون.

أفاد مراسل الميادين في بيروت اليوم الأربعاء، بأن القاضية غادة عون تمكّنت من إخراج الداتا من شركة مكتف للصيرفة بحماية أمنية.

وغادرت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون مكاتب "شركة مكتف للصيرفة" في عوكر وسط هتافات المؤيدين لها، بعد نقل أجهزة الكومبيوتر وبعض الملفات التابعة للشركة، إلى سيارتها الخاصة، وفق ما أفادت به وسائل إعلام لبنانية.

وكانت الخلافات القضائية قد نشبت بين القاضية غادة عون ومدعي عام التمييز اللبناني، غسان عويدات، بعدما أصدر عويدات قراراً بكف يد عون عن الجرائم المالية والمخدرات والقتل، وإحالة هذه الملفات إلى قضاة آخرين.

لكن القاضية عون توجّهت بعد صدور القرار بساعات إلى شركة "مكتف" للصيرفة، ودخلت مكاتب الشركة برفقة عدد من الناشطين.

وفي السياق، أعربت وزيرة العدل اللبنانية، ماري كلود نجم، عن امتعاضها من الخلافات الحاصلة داخل الجسم القضائي، ودعت إلى ضرورة إقرار وتنفيذ قانون استقلالية القضاء.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الإثنين أن القاضي عويدات طلب من النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم إجراء التعقبات بشأن وجود شبهة حول مخالفة شركة "مكتف" لشحن الأموال، للأحكام التي ترعى عمل شركات شحن الأموال ولاسيما القرار الوسيط المتعلق بتعديل القرار الأساسي العام الماضي.

وكانت شركة "مكتف" قد أصبحت موضع جدل بعد أن قامت القاضية غادة عون بمداهمة مكتبها الأسبوع الماضي بمرافقة عناصر أمنية، مما أثار ضجة دفعت محكمة التمييز اللبنانية إلى إعفاء القاضية غادة عون من الإشراف على قضايا مالية، بضمنها القضية المعروفة باسم "الدولار المدعوم" باعتبار أنها "ليست من صلاحياتها".