سوريا: لن نسمح للمعتدين والإرهابيين بتدمير بلدنا وسندافع عنه

وزارة الخارجية السورية تدعو إلى إدانة الأعمال العدوانية الأميركية والتركية، وتؤكد أن دمشق لن تسمح للمعتدين والإرهابيين بتدمير سوريا.

  • "الخارجية السورية": لن نتوانى عن الدفاع عن أرضنا وسيادتها

دعا مصدر في وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة ومجلس الأمن لإدانة العدوان الإسرائيلي على محيط دمشق أمس. 

وقال إن دمشق تدعو أيضاً الأمم المتحدة لإدانة الأعمال العدوانية الأميركية والتركية. 
 
وأكد المصدر أن "دمشق لن تسمح للمعتدين والإرهابيين بتدمير سوريا، ولن تتوانى عن ممارسة حقها بالدفاع عن أرضها وشعبها وسيادتها بكافة الطرق".

يأتي ذلك بعدما أفادت وكالة "سانا" الرسمية السورية بجرح 4 جنود سوريين، ووقوع بعض الخسائر المادية نتيجة الاعتداء الإسرائيلي على الضمير في ريف دمشق.

وقالت الوكالة إن "الدفاعات الجوية في الجيس السوري تصدّت فجر اليوم الخميس لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط دمشق، وأسقطت معظم الصواريخ المعادية".

في المقابل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيليّ أنه رصد إطلاق صاروخ أرض-جو من سوريا سقط في منطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن "التحقيق الأولي في إطلاق الصاروخ المضاد للطائرات من الأراضي السورية إلى إسرائيل يظهر أنه عملياً لم يتم تنفيذ اعتراض"، مضيفاً أنه "أفيد أيضاً أن الصاروخ الذي أطلق انفجر في الأجواء وسقطت أجزائه في منطقة النقب".

"قناة كان" الإسرائيلية نقلت عن الجيش الإسرائيلي اعترافه بفشل عملية الاعتراض للصاروخ السوري الذي سقط في منطقة النقب، والتي قامت بها منظومة "الدفاع الجوي" الإسرائيلي.