استهداف الجناح العسكري الأميركي في معسكر فيكتوريا قرب مطار بغداد

مراسل الميادين في العراق، يفيد بدوي صفارات الإنذار في معسكر فيكتوريا المشغول من الجانب الأميركي قرب مطار بغداد الدولي، بعد استهدافه بعدة صواريخ.

  • بغداد
    دوي صفارات الإنذار في معسكر فيكتوريا المشغول من الجانب الأميركي قرب مطار بغداد الدولي

أفاد مراسل الميادين في العراق، مساء الخميس، بأن قصفاً صاروخياً استهدف الجناح العسكري الأميركي في معسكر فيكتوريا قرب مطار بغداد الدولي.

ووفقاً لمراسلنا، فإن صفارات الإنذار دوت في معسكر فيكتوريا المشغول من الجانب الأميركي قرب مطار بغداد الدولي. ولم تقع إصابات جراء الهجوم.

عدد الصواريخ الذي سقط هو 3، فيما سقط أحد الصواريخ سقط مهبط الطائرات الخاص بالقوات الأميركية.

وكان هناك تحليق مكثف للطيران الأميركي فوق قاعدة فيكتوريا بعد استهداف المنطقة بعدة صواريخ, والسفارة الأميركية اتخذت إجراءات احترازية.

كما قال مسؤولون أمنيون عراقيون، إن القاعدة التي استهدفها هجوم صاروخي بمطار بغداد تتواجد بها قوات أميركية، ولا تقارير عن خسائر بشرية أو مادية حتى الآن.

ويأتي إطلاق الصواريخ على القاعدة الأميركية فيكتوريا قرب مطار بغداد الدولي، بعد ساعات من تصريح قائد القيادة الأميركية المركزية الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي، بأنه لا توجد خطط في الوقت الحالي لسحب قوات بلاده من العراق.

وشدد ماكينزي على أن "استمرار هجمات المسيرات ضد قواتنا أمر مقلق حقاً، مع العلم أن بطاريات الدفاع الجوي الأميركية تبدع في تعقب واصطياد الصواريخ واللاجسام الطائرة الكبيرة".