وفاة 82 وجرح أكثر من 40 في حريق بمستشفى لكورونا شرق بغداد

ارتفاع حصيلة حريق مستشفى ابن الخطيب لمرضى كورونا شرقي بغداد إلى 82 شخصاً وجرح أكثر من 40 آخرين، ورئيس الحكومة مصطفى الكاظمي يحيل وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير الصحة بالرصافة على التحقيق.

  • مستشفى ابن الخطيب شرقي بغداد لمرضى كورونا التي اندلع فيها الحريق
    مستشفى ابن الخطيب شرقي بغداد لمرضى كورونا التي اندلع فيها الحريق

أفاد مراسل الميادين بإرتفاع حصيلة وفيات حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد الى 82 وأكثر من 40 جريحاً على الأقل ليل السبت في حريق مستشفى إبن الخطيب لمرضى كورونا في منطقة جسر ديالى، جنوب شرق العاصمة بغداد. 

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 56 بعد أن كانت 23.

وقالت مصادر طبية عراقية إن الحريق نجم عن انفجار سببه "عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلقة بتخزين اسطوانات الأوكسجين"، في وقتٍ أعلن فيه الحداد الوطني في البلاد 3 أيام على ضحايا الحريق.

ودعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى التحقيق الفوري في أسباب الحادث ومحاسبة المقصرين.

وبعد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم الأحد كان قد دعا إليها الكاظمي على خلفية الحادث، قرر رئيس الحكومة سحب يد وزير الصحة وإحالته للتحقيق، وسحب يد محافظ بغداد وإحالته للتحقيق، كما سحب يد مدير صحة الرصافة وأحاله على التحقيق.

الرئيس العراقي برهم صالح عزىّ بدوره عوائل ضحايا وطالب بمحاسبة المقصرين، مشيراً إلى أنه يتابع التقارير المتعلقة بها لحظة بلحظة.

كما عبّر عن دعم القرارات الصادرة عن الحكومة ومجلس النواب بضرورة فتح تحقيق فوري في أسباب وقوع الحادث، واتخاذ الإجراءات اللازمة ومحاسبة المقصرين، واستنفار كافة الجهود لمعالجة جرحى الحريق.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لحريق المستشفى ومقاطع فيديو تظهر الحريق الكبير والآثار التي نتجت عنه.

هذا وأصدرت وزارة الصحة العراقية، بياناً بشأن حادث حريق المستشفى قالت فيه إنه "في الوقت الذي تستنفر فيه وزارة الصحة كامل ملاكاتها لمواجهة الأزمة الوبائية التي تعصف بالبلاد والعالم وبالامكانيات المتوفرة وبتعاون حكومي ونيابي وشعبي وخيري لغرض الخروج بأقل الخسائر، وفي هذه الأجواء والظروف الحرجة حدث حريق كبير في مستشفى ابن الخطيب في جانب الرصافة من بغداد".

وأضاف البيان، أن" فرق الدفاع المدني لا تزال في موقع الحادث تحقق لمعرفة الأسباب التي أدت إلى هذا الحريق والذي تسبب بفقدان أرواح العديد من المرضى الراقدين ومرافقيهم"، مؤكداً أنه "على الفور قامت ملاكات الوزارة ودائرة صحة الرصافة ومستشفى ابن الخطيب والجهات الساندة المعنية بإنقاذ أكثر من 200 مواطن من المرضى الراقدين".

ودعت وزارة الصحة وسائل الإعلام والشعب العراقي إلى التكاتف مع كوادر الوزارة والجهات الساندة لغرض الخروج من آثار هذا الحادث المؤسف والوقوف على أسباب حصوله، وعدم الإسهام بأي توجهات تشتت الجهد المطلوب للوصول إلى ذلك".