روسيا: سفينتان كبيرتان للأسطول الشمالي تواصلان العمل في البحر الأسود

مصدر عسكري روسي يعلن أن سفينتين كبيرتين للأسطول الروسي الشمالي لن تغادرا البحر الأسود بعد التدريبات الكبيرة التي جرت بالقرب من شبه جزيرة القرم.

  • السفينتان الروسيتان شاركتا في مهمات التدريبات العسكرية المشتركة في شبه جزيرة القرم
    السفينتان الروسيتان شاركتا في مهمات التدريبات العسكرية المشتركة في شبه جزيرة القرم

أعلن مصدر عسكري روسي أن سفينتي الأبرار الكبيرتين للأسطول الشمالي، ألكسندر أوتراكوفسكي وكوندابوغا، لن تغادرا البحر الأسود بعد التدريبات الكبيرة، التي جرت بالقرب من شبه جزيرة القرم.

وذكرت الخدمة الصحفية للأسطول الشمالي الروسي أن "السفينتين الكبيرتين للأسطول الشمالي تواصلان العمل في البحر الأسود وفقاً لخطط الحملات البحرية البعيدة".

يذكر أن هاتين السفينتين شاركتا في مهمات التدريبات العسكرية المشتركة مع قوات الدائرة العسكرية الجنوبية في شبه جزيرة القرم الأسبوع الماضي.

وبدأ الجيش الروسي، الجمعة، سحب قواته التي كانت تجري تدريبات عسكرية أمام الحدود الأوكرانية، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع، بعد أسابيع من التوتر بين موسكو والغرب على خلفية حشد الجنود.

ووصل شويغو الخميس إلى شبه جزيرة القرم، لمواكبة التدريبات، حيث كانت تجري المرحلة الرئيسية من التدريبات بين أصناف القوات في الدائرة العسكرية الجنوبية، والقوات المحمولة جواً، والتي هي جزء من اختبار مفاجئ للتأهب القتالي.

وجاءت التدريبات الروسية، قبل أيام من نشر تقارير تحدثت عن إغلاق روسيا لأجزاء من البحر الأسود، وإجراء مناورات، فيما دعا حلف شمال الأطلسي (الناتو) موسكو إلى ضمان حرية الوصول إلى الموانىء الأوكرانية، واصفاً الأمر بأنه "تهديدات إضافية" لاستقلال أوكرانيا.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية في 5 نيسان/أبريل الجاري، أن موسكو قد تعزز وسائلها الخاصة بالتجاوب مع التهديدات الناجمة عن خطط "الناتو" لإنشاء ترسانة من الصواريخ الأرضية متوسطة وقصيرة المدى.